منظمات حقوقية تتهم أوروبا بـ″التملص من واجبها الإنساني″ تجاه اللاجئين | معلومات للاجئين | DW | 02.02.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

منظمات حقوقية تتهم أوروبا بـ"التملص من واجبها الإنساني" تجاه اللاجئين

وجهت منظمتان حقوقيتان معنيتان بحقوق اللاجئين انتقادات حادة إلى دول الإتحاد الأوروبي، معتبرة أن المقترح الذي سيتم مناقشته في جزيرة مالطا هو "محاولة للتملص من الواجب الإنساني" تجاه المهاجرين.

قبيل انعقاد القمة الأوروبية حول الهجرة في جزيرة مالطا يوم الغد الجمعة، انتقدت منظمة "برو أزول" المعنية بحقوق اللاجئين ومنظمة الرعاية الاجتماعية الأوروبية، ما وصف بـ"سياسة صدّ اللاجئين". وفي رسالة مفتوحة موجهة إلى المستشارة الألمانية انغيلا ميركل اليوم الخميس (الثاني من شباط/فبراير 2017)، تقول المنظمتان إن سد طريق المتوسط تعد "انحدارا في سياسة اللجوء الأوروبية". وحثت المنظمتان ميركل على "منع تطبيق" المقترح المقدم من قبل المفوضية الأوروبية.

ومن المقرر أن يتباحث زعماء دول الاتحاد الأوروبي في مالطا حول سبل الحد من الهجرة من دول شمال إفريقيا خاصة من ليبيا إلى أوروبا. وتسعى مالطا التي تتراس الاتحاد الأوروبي حاليا، إلى توقيع اتفاق مع ليبيا على غرار الاتفاق التركي-الأوروبي حول الهجرة. 

غير أن المقترح المالطي لا يحظى بإجماع باقي الدول الأعضاء، في ظل وجود مقترحات أخرى من بينها إنشاء مخيمات للاجئين في دول شمال إفريقيا، لإرجاع الذين تمّ إنقاذهم من الغرق في عرض المتوسط.

 هذا المقترح تقول عنه منظمة "برو أزول"، يهدف "إلى نقل مناطق الحماية بالنسبة للاجئين إلى ليبيا وباقي دول شمال إفريقيا، رغم أن الأشخاص الذين يبحثون عن حماية حياتهم معرضة هناك للخطر بالدليل القاطع". وتضيف المنظمة أن هذا المقترح لا يهدف "بالدرجة الأولى إلى تقديم الحماية لهؤلاء الأشخاص بقدر ما يعكس محاولة أوروبا التملص من واجبها الإنساني". 

و.ب/ح.ع.ح (أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة