منظمات حقوقية إسرائيلية تؤكد عدم الالتقاء مع وزيرالخارجية الألماني | أخبار | DW | 30.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منظمات حقوقية إسرائيلية تؤكد عدم الالتقاء مع وزيرالخارجية الألماني

لن يلتقي زيغمار غابرييل مع ممثلي منظمتي "كسر الصمت" و"بتسيلم" المنتقدتين للحكومة الإسرائيلية أثناء زيارته إلى إسرائيل كما فعل في وقت سابق، ما دفع حينها نتانياهو إلى إلغاء اجتماع رسمي كان سيعقده مع وزير الخارجية الألماني.

اعتبرت منظمتان حقوقيتان أن عدم زيارة وزير الخارجية الألماني لهما خلال زيارته المرتقبة إلى إسرائيل أمرا "عاديا". وذلك وفق تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن أميت غوليتز المتحدث باسم منظمة "بتسيلم" الحقوقية. ووأوضح الأخير أنه "لا يحدث دائما أن يلتقي معنا كل وزير خارجية يأتي إلى إسرائيل".

يشار إلى أن غابرييل يعتزم الالتقاء غدا الأربعاء برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس.

وتعد هذه الزيارة الثانية لغابرييل إلى إسرائيل بصفته وزير الخارجية الاتحادي. وكان نتنياهو قد ألغى لقاءه مع الأخير خلال زيارته الرسمية الماضية في نيسان /  أبريل الماضي؛ نظرا لاجتماع غابرييل بمسؤولين من منظمتي "كسر الصمت" و"بتسيلم".

ومن جانبه قال يهودا شول، العضو المؤسس في مؤسسة "كسر الصمت"، عن غابرييل: "لقد التقى بنا قبل أقل من عام، لقد استمع إلينا"، لافتا إلى أن الوزير الاتحادي ليس مضطرا للالتقاء مع منظمته مجددا. وأضاف: "إنها ليست مصارعة، ليست قتالا. إنها محاولة عامة لفهم الأشياء، وقد فعل (غابرييل) ذلك".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد أعلن رفضه الالتقاء بغابرييل آنذاك في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية قائلا: "مبدئي بسيط: لا استقبل دبلوماسيين من دول أخرى يزورون إسرائيل ويلتقون خلال ذلك بمنظمات تصف جنودنا بأنهم مجرمي حرب".

يشار إلى أن منظمة "كسر الصمت" تحاول الكشف عن التصرفات الخاطئة التي يقوم بها جنود إسرائيليون في الأراضي الفلسطينية. وهي تتكون في الأساس من جنود وجنود احتياط. كما تتابع منظمة "بتسيلم" انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

و.ب/ ح.ز (د ب أ)

 

مختارات

إعلان