منح جائزة آخن لمجموعة ″علماء من أجل السلام″ التركية | أخبار | DW | 09.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

منح جائزة آخن لمجموعة "علماء من أجل السلام" التركية

جائزة آخن للسلام لهذا العام من نصيب علماء وباحثين أتراك انتقدوا العمليات العسكرية للجيش التركي في المناطق ذات الغالبية الكردية. الجائزة منحت أيضا لمبادرة ألمانية ضد مركز للناتو والجيش الألماني في مدينة هايدة.

مظاهرة تضامن مع مجموعة علماء من أجل السلام التركية التي تنتقد العمليات العسكرية التركية في المناطق الكردية.

مظاهرة تضامن مع مجموعة "علماء من أجل السلام" التركية التي تنتقد العمليات العسكرية التركية في المناطق الكردية.

تذهب جائزة مدينة آخن الألمانية للسلام هذا العام لـ "علماء من أجل السلام" وهم مجموعة من العلماء وأساتذة الجامعات الأتراك الذين يعملون من أجل السلام في تركيا. كما تم منحهم الجائزة لموقفهم المناهض للعمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش التركي في المناطق ذات الغالبية الكردية.

وأعلنت الجمعية المانحة للجائزة اليوم الاثنين (التاسع من أيار/ مايو 2016) في مدينة آخن الألمانية أن هؤلاء الباحثين تعرضوا عقب مناشدتهم السلام في المناطق الكردية للتشهير بسمعتهم والاعتقالات والإجراءات التأديبية. وأضافت الجمعية أن الحكومة التركية فسرت مناشدة السلام التي وجهها هؤلاء العلماء والباحثون الأتراك على أنها عريضة لدعم حزب العمال الكردستاني المحظور.

كما تعتزم اللجنة منح الجائزة أيضا إلى المبادرة المدنية "هايده المنفتحة Offene Heide"، التي تنظم منذ 20 عاما مسيرات احتجاجية ضد مركز التدريب على القتال التابع للجيش الألماني وحلف الناتو في مدينة هايده في ولاية شليزفيغ هولشتاين في شمالي ألمانيا.

ومن المقرر تسليم الجائزة في يوم مناهضة الحروب في الأول من أيلول/سبتمبر المقبل.

أ.ح/ع.ش (د ب أ)