منتدى DW العالمي لعام 2019: الشعبويون.. الإعلام والسلطة | سياسة واقتصاد | DW | 26.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

منتدى DW العالمي لعام 2019: الشعبويون.. الإعلام والسلطة

من يملك السلطة في الإعلام والسياسة والمجتمع؟ حول هذه القضايا سيتباحث مشاركون من شتى أنحاء العالم خلال النسخة الثانية عشرة لمؤتمر الإعلام العالمي الذي تنظمه مؤسسة DW في بون.

DW Global Media Forum - Sängerin Ginni Mahi in Bonn (Payel Samanta)

صورة من منتدى الإعلام لعام 2018.

لقد حان الوقت مجددا، إذ تدعو DW من الـ 27 حتى 28 مايو إلى منتدى الإعلام الدولي في مركز المؤتمرات الدولي في بون. وموضوع هذه السنة لمؤتمر الإعلام الدولي الأكبر في ألمانيا هو تحولات السلطة، لأن العلاقة بين الإعلام والسياسة والمجتمع في كثير من الأماكن حتى على ضوء تقدم التطور الرقمي باتت في تحول.

"الشعبويون من مختلف المعسكرات يهددون اندماج أوروبا"، كما قال مديرعام DW بيتر ليمبورغ. "فمراقبة الأخبار باتت وسيلة سلطة". كما أنهم يعملون في آن واحد على الترويج لرسائلهم من خلال السيطرة على وسائل إعلام حكومية والتضليل في مواقع التواصل الاجتماعي. "حرية التعبير مهددة". ومنتدى الإعلام الدولي الذي يستمر يومين من شأنه تحفيز الوعي بعمليات التحول الأساسية.

DW-Intendant Peter Limbourg (DW/M. Magunia)

بيتر ليمبورغ، المدير العام لمؤسسة DW.

الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير سيتم إيصاله مباشرة بالمؤتمر الذي سيفتتحه بالاشتراك مع المدير العام. وبعدها سيدور الأمر في ورشة أولى حول تغير المشهد الإعلامي وأين تكمن المخاطر والفرص. ومن بين المشاركين في هذه الجلسة المؤسس النافذ لمجموعة India Today، أرون بوري ومارك بيترس من غوغل. كما سيلقي رئيس دار نشر أكسيل شبرينغر، ماتياس دوبفنير والرائد الأمريكي في المجال الرقمي جارون لونيي خطابات أساسية. وفي اليوم الثاني لمنتدى الإعلام العالمي سيستمر تناول الموضوع الأول مع التركيز على علاقة الحب والكراهية بين الإعلام والسياسة. وستناقش شخصيات مرموقة مثل المعارض السياسي الروسي ليونيد فولكوف أين تتجه هذه العلاقة.

مؤتمر الإعلام الذي يستقطب نحو 2000 مشارك من 140 بلدا والذي يضم نحو 70 ورشة  سيتناول أيضاً موضوعات أخرى مثل مستقبل الصحافة المحلية. ففي إحدى الورش سيتم عرض أمثلة إيجابية تكشف أنه رغم الأزمة العامة في التغطية الإعلامية هناك سبل أخرى. كما سيتم التطرق إلى الذكاء الاصطناعي في الإعلام وكيف يغير طرق العمل في هذا المجال.موضوعات أخرى مثل مستقبل الصحافة المحلية. ففي إحدى الورش سيتم عرض أمثلة إيجابية تكشف أنه رغم الأزمة العامة في التغطية الإعلامية هناك سبل أخرى. كما سيتم التطرق إلى الذكاء الاصطناعي في الإعلام وكيف يغير طرق العمل في هذا المجال.

وفي العديد من الندوات وورش العمل لمنظمات شريكة سيدور الأمر مثلا حول كيفية كسب المهاجرين في زمن الشعبوية، وإصغاء الآخرين وما هو الدور الذي تلعبه اليوم الصحافة الاستقصائية. ومن الناحية الفنية هناك معرض الصور لمشروع "كل يوم إفريقيا" الذي يكشف فيه 30 مصورا دوليا اللثام عن زوايا تتعدى الصور النمطية لإفريقيا.

78 | Session | Digitalization and polarization of the media: How to overcome (DW/F. Görner)

من ورشة عمل حول الرقمنة والاستقطاب في وسائل الإعلام.

جائزة السلام لأنابيل هيرنانديس

وتتمثل لحظة الذروة في منتدى الإعلام الدولي كل سنة في تسليم جائزة DW للسلام التي تحصل عليها هذه المرة المكسيكية أنابيل هيرنانديس. هذه الصحفية التي غادرت في الأثناء وطنها تحصل على هذا التوشيح تكريما لنضالها ضد الفساد والتمويه والإفلات من العقوبة. والشركاء الرئيسيين لمنتدى الإعلام العالمي هم وزارة الخارجية الألمانية وكذلك منذ هذه السنة ولاية رينانيا الشمالية ووستفاليا من أجل تقوية إطار هذه التظاهرة بجمع فاعلين دوليين وخبراء إعلام وسياسيين حول طاولة واحدة. وأوضح أرمين لاشيت رئيس وزراء ولاية نورد راين وستفاليا، بأن الولاية تدعم DW لتطوير "منتدى الإعلام العالمي إلى مؤتمر رائد". ومن لا يتمكن من حضور فعاليات المنتدى فبإمكانه تتبعها عبر البث المباشر في الإنترنيت. كما يمكن تتبع فعاليات المنتدى عبر تويتر وفيسبوك.

إينس أيزرله/ م.أ.م

مختارات