منافس ميركل لمنصب المستشارية: حزب البديل ″عار″ على ألمانيا | أخبار | DW | 04.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منافس ميركل لمنصب المستشارية: حزب البديل "عار" على ألمانيا

بعد دعوة نائب حزب البديل من أجل ألمانيا إلى حظر واسع للمسلمين من دخول ألمانيا شن الزعيم الاشتراكي مارتن شولتس، الذي سينافس المستشارة ميركل في الانتخابات هذا العام هجوما على حزب البديل قائلا إنه حزب "لا يقدم حلا لأي شئ."

شن مارتن شولتس، مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمنصب المستشار في ألمانيا، اليوم السبت (الرابع من آذار/ مارس 2017) هجوما حاداً على حزب "البديل من أجل ألمانيا". وخلال كلمة له أمام نحو ألف شخص من أعضاء الحزب الاشتراكي والمتعاطفين معه، قال الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي، في مدينة فورتسبورغ إن حزب البديل "له في كل شيء، كبش فداء، لكنه لا يقدم حلا لأي شيء". وتابع الرئيس المنتخب للحزب الاشتراكي إن الحزب اليميني الشعبوي "ليس بديلا من أجل ألمانيا بل هو عار على ألمانيا".

وانتقد شولتس في خطابه ألكسندر غاولاند، نائب زعيم حزب البديل، الذي طالب في تصريحات صحفية صادرة اليوم، بحظر واسع النطاق لدخول المسلمين إلى ألمانيا. ورد شولتس على هذه التصريحات مؤكدا أن الدستور لا ينص على أن كرامة الألمان مصونة بل "الدستور ينص على أن كرامة الإنسان مصونة".

وكان غاولاند، طالب في تصريحات لصحف مجموعة (فونكه) بفرض "حظر دخول عام بالنسبة للأشخاص القادمين من بلدان إسلامية بها وضع سياسي مستقر"، وقال :"لا ينبغي أن نسمح بدخول البلاد بالنسبة للمسلمين الذين لا يعنيهم سوى تحقيق تقدم على المستوى الشخصي".

ص.ش/ ع.خ (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان