منافسة شرسة بين النجوم في المربع الذهبي لأبطال أوروبا | عالم الرياضة | DW | 25.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

منافسة شرسة بين النجوم في المربع الذهبي لأبطال أوروبا

فيما تشهد مبارتا نصف نهائي دوري أبطال أوروبا منافسة شرسة بين أندية المربع الذهبي للمسابقة، تدور داخلها منافسة أخرى لا تقل شراسة وذلك بين نجوم في مقدمتهم كريستاينو رونالدو، يتحفزون لتحقيق أرقام قياسية من الأهداف.

يتطلع بايرن ميونيخ الألماني إلى تجاوز الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الأولى خلال ثلاثة أعوام من خلال مواجهة أتلتيكو مدريد الأسباني، بينما يعتمد ريال مدريد على فارق الخبرة في البطولة الأوروبية عندما يصطدم بمانشستر سيتي الإنجليزي في المربع الذهبي.

منافسة أخرى تدور داخل الدور نصف النهائي لدوري الأبطال، بين نجوم الكرة الأوروبية. كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد ينافس من أجل تحطيم رقمه القياسي من حيث تسجيل الأهداف في موسم واحد، وذلك في مواجهة روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونيخ الذي يريد أن "يهدي الكأس" للمدرب جوسيب غوارديولا قبل أن يرحل هذا الأخير إلى مانشستر سيتي.

"هدية" بايرن لغوارديولا

ويستضيف مانشستر سيتي، الذي حقق مفاجأة بالوصول للدور قبل النهائي، ريال مدريد الفائز باللقب عشر مرات سابقة، غدا الثلاثاء بينما يحل بايرن ميونيخ ضيفا على أتلتيكو بعد غد الأربعاء في المباراة الثانية بجولة ذهاب الدور قبل النهائي.

ورغم الرؤية التقليدية التي تفيد بأن خوض أي فريق مباراة الإياب على ملعبه يشكل له أفضلية، لم ينطبق ذلك على البطولة الأوروبية مؤخرا حيث لم يتأهل أي فريق خاض مواجهة إياب الدور قبل النهائي على ملعبه، إلى الدور النهائي في البطولة منذ عام 2011 .

Bundesliga 30.Spieltag FC Bayern Muenchen gegen FC Schalke 04

سيكون أمرا رائعا أن نودع بيب غوارديولا بإحراز لقب دوري أبطال أوروبا،

ومن بين تلك الفرق كان بايرن ميونيخ، الذي أخفق في تجاوز الدور قبل النهائي تحت قيادة مديره الفني جوسيب غوارديولا في كل من الموسمين الماضيين رغم خوض لقاء الإياب في كل مرة على ملعبه.

والآن بات غوارديولا، الذي يرحل عن بايرن بنهاية الموسم، أمام فرصته الأخيرة للتتويج باللقب الأوروبي مع بايرن قبل الانتقال لتدريب مانشستر سيتي الإنجليزي. وقال روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ في تصريحات نشرها موقع الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) "سيكون أمرا رائعا أن نودع بيب غوارديولا بإحراز لقب دوري أبطال أوروبا، سيكون بمثابة الكريمة على الكعكة، بعد الفترة التي قضاها معنا في بايرن."

ويتوقع ليفاندوفسكي مواجهة تحد صعب لكنه يتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية في مدريد. وقال ليفاندوفسكي "لديهم أفضل خط دفاع في الدوري الأسباني. أعتقد أنهم يعتمدون على الهجوم المرتد. نحتاج إلى الحذر.. أتمنى أن نظهر قوتنا في مباراة الذهاب بمدريد ونحقق نتيجة إيجابية تسهل مهمتنا في ميونيخ."

وربما يتأثر دفاع أتلتيكو بغياب دييغو غودين المصاب، ويتوقع أن يدفع المدير الفني دييغو سيميوني بثنائي قلب الدفاع الشاب خوسيه خيمينيز ولوكاس هيرنانديز. وقال سيميوني "إنهما لاعبان لهما مستقبل جيد. لقد أديا بشكل جيد للغاية في غياب غودين، ولدي ثقة تامة بهما."

آمال ريال مدريد معلقة على رونالدو

ولن تكون مهمة مانشستر سيتي الطموح سهلة في مواجهة ريال مدريد صاحب الباع الطويل في مسابقة دوري أبطال أوروبا وحامل الرقم القياسي في عدد الالقاب فيها (10 مرات) عندما يستضيفه على ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر غدا الثلاثاء في ذهاب الدور نصف النهائي. وستكون المواجهة ثأرية للتشيلي مانويل بيليغريني مدرب مانشستر سيتي والذي اشرف على ريال في موسم 2009-2010 قبل ان يقال من منصبه.

ويعاني ريال مدريد من القلق شيئا ما بسبب الإصابات حيث يترقب إستعادة كريم بنزيما لياقته قبل مواجهة مانشستر. وكان المهاجم الفرنسي بنزيما قد تعرض لإصابة في الركبة وجرى تبديله خلال المباراة التي فاز فيها ريال مدريد على مضيفه رايو فايكانو 3 / 2 أمس الأول السبت.

كذلك تضم قائمة إصابات ريال مدريد، الظهير الأيمن داني كارفاخال والذي سيحل مكانه دانيلو خلال مباراة الغد. ويترقب الجميع عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف البطولة لصفوف الريال بعد غيابه عن مباراة فايكانو بسبب إصابة طفيفة في الساق.

وتعلق جماهير ريال مدريد آمالها على تألق رونالدو الذي يسعى إلى تحطيم رقمه القياسي، بعد أن سجل 16 هدفا في البطولة هذا الموسم، منها ثلاثية في اياب ربع النهائي ضد فولفسبورغ الالماني. والرقم القياسي لرونالدو هو 17 هدفا سجله في موسم 2013-2014 حين قاد ريال مدريد الى لقبه العاشر على حساب اتلتيكو مدريد.

كما يراهن ريال مدريد على أحد أقطاب هجومه، الويلزي غاريث بيل الذي استعرض استعادة لياقته بتسجيل ثنائية في مباراة فايكانو. وقال المهاجم الويلزي "الشيء المهم أمام مانشستر سيتي هو تسجيل هدف واحد على الأقل في مباراة الذهاب.. هذا سيعزز فرصتنا في مباراة الإياب التي تقام وسط جماهيرنا."

أما مانشستر سيتي فيترقب حالة يايا توريه الذي بدا يعاني من آلام في الدقائق الأخيرة من مباراة الفريق أمام ستوك سيتي. ويمكن لمانويل بليغريني المدير الفني لمانشستر سيتي الاستفادة من جهود القائد فينسنت كومباني من جديد بعد أن فضل إراحته مطلع هذا الأسبوع، كما يتطلع كيليتشي ايهياناتشو للمشاركة في التشكيل الأساسي بعدما سجل ثنائية في شباك ستوك سيتي.

م.س/ ( د ب أ، أ ف ب)

مختارات