مليارا دولار سعودية للحكومة اليمنية لمنع الانهيار المالي | أخبار | DW | 17.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مليارا دولار سعودية للحكومة اليمنية لمنع الانهيار المالي

أمر ملكي سعودي بإيداع ملياري دولار في البنك المركزي اليمني لدعم العملة اليمنية، بعد أيام من مناشدة رئيس الوزراء اليمني بدعم الريال اليمني والمساعدة في إنقاذ البلد الذي تمزقه الحرب من الجوع.

أعلنت السعودية إيداع ملياري دولار في المصرف المركزي اليمني، غداة مطالبة رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها بمساعدات مالية عاجلة الى هذا البلد الغارق في نزاع مسلح. وقال بيان رسمي اليوم الأربعاء (17 يناير/ كانون الثاني 2018) إن وديعة الملياري دولار الجديدة ستضاف الى وديعة سابقة بقيمة مليار دولار، مشيرا الى أن هذه الخطوة تهدف إلى "تعزيز الوضع المالي والاقتصادي (...) لاسيما سعر صرف الريال اليمني".

 وتقود السعودية منذ اذار/ مارس 2015 تحالفا عسكريا في البلد الفقير دعما لسلطة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين الذين تتهمهم الرياض بتلقي الدعم من ايران.

 ويسيطر المتمردون منذ أيلول / سبتمبر 2014 على العاصمة صنعاء، ما دفع بالسلطة المعترف بها الى اعتماد عدن مقرا مؤقتا لها. وقامت السلطة بنقل المصرف المركزي الى المدينة الجنوبية.

 ومنذ التدخل السعودي، قتل في النزاع اكثر من 9200 يمني، بينما اصيب أكثر من 52 الف شخص اخر، بحسب احصائيات منظمة الصحة العالمية. لكن اليمن يواجه أيضا مصاعب مالية سواء في صنعاء أو في عدن، وأزمة انسانية هي من بين الأكبر في العام.

وتأتي الوديعة السعودية في وقت تواجه المملكة نفسها مصاعب اقتصادية مع تراجع أسعار النفط منذ 2014. وسجل الاقتصاد السعودي في 2017 انكماشا للمرة الأولى في ثماني سنوات بسبب تدابير التقشف الصارمة.

 وقدمت السعودية ميزانية توسعية للعام 2018، متوقعة اكبر نفقات حكومية في تاريخها في مسعى لتحفيز الاقتصاد الراكد، لكنها قدرت في الوقت ذاته ان يبلغ العجز في الموازنة نحو 52 مليار دولار.

ح.ز/ و.ب (أ.ف.ب / رويترز)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان