مكافأة مالية لمن يساعد في اعتقال المتورطين في تحطم الطائرة الروسية | أخبار | DW | 17.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مكافأة مالية لمن يساعد في اعتقال المتورطين في تحطم الطائرة الروسية

أعلنت موسكو مكافأة قدرها 50 مليون دولار لمن يمدها بمعلومات حول من تسبب في إسقاط الطائرة الروسية الشهر الماضي في سيناء. والسلطات المصرية تنفي ما تردد حول اعتقال موظفين بمطار شرم الشيخ على علاقة بإسقاط الطائرة.

أعلن جهاز الأمن الفدرالي الروسي اليوم الثلاثاء (17 نوفمبر/تشرين الثاني 2015) أنه سيدفع 50 مليون دولار لقاء معلومات عن "الإرهابيين" الذين أسقطوا الطائرة الروسية في سيناء الشهر الماضي وتسببوا في مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 224. ودعا الجهاز إلى "المساعدة في التعرف على الإرهابيين" الذي فجروا قنبلة في الطائرة ايه 321 التي كانت متوجهة من مصر الى روسيا. وقال على موقعه "سنقدم مكافأة 50 مليون دولار لقاء معلومات تساعد في اعتقال المجرمين". يأتي ذلك بعدما أكدت روسيا اليوم أن عملا ارهابيا تسبب بتحطم طائرة الركاب في سيناء في 31 تشرين الاول/اكتوبر ومقتل جميع ركابها. وتوعدت بالعثور على المسؤولين "اينما كانوا" في العالم ومعاقبتهم".

من جهته، نفى مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية ما تردد حول "احتجاز موظفين في مطار شرم الشيخ يشتبه بأنهما ساعدا في زرع قنبلة على متن الطائرة الروسية". يأتي ذلك بعدما ذكرت وكالة رويترز نقلا عن مسؤوليين أمنيين أن السلطات المصرية تحتجز اثنين من موظفي مطار شرم الشيخ الدولي يشتبه بأنهما ساعدا من زرعوا قنبلة على الطائرة الروسية التي سقطت في شبه جزيرة سيناء نهاية الشهر الماضي.

لكن أن مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أكد على حساب الوزارة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن "هذا الخبر عار تماما عن الصحة جملة وتفصيلا ". وأكدت مصادر مطلعة بمطار شرم الشيخ لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه "فور سقوط الطائرة والإشارة إلى فرضية العمل الإرهابي، تم التحقيق مع العاملين في مختلف أجهزة المطار من أمن وخدمات خاصة الذين تعاملوا مع الركاب والطائرة المنكوبة ، ولم يعلن عن إلقاء القبض على أحد منهم".

ش.ع/ح.ز (أ.ف.ب، رويترز، د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان