مقتل 62 شخصا بعد تحطم طائرة في روسيا | أخبار | DW | 19.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل 62 شخصا بعد تحطم طائرة في روسيا

أعلن مسؤولون روس اليوم السبت مقتل 62 شخصا كانوا على متن طائرة ركاب قادمة من دبي إلى جنوب روسيا عندما تحطمت خلال ثاني محاولة هبوط في مطار روستوف-أون-دون.

قالت وزارة الطوارئ الروسية إن طائرة ركاب من طراز بوينج 737-800 تديرها شركة فلاي دبي التي تتخذ من دبي مقرا لها تحطمت جنوب غرب روسيا في وقت مبكر اليوم السبت 19 مارس/آذار.

ووفقا للبيانات المبدئية كان هناك 55 راكبا على متن الطائرة بينهم سبعة أطفال بالإضافة إلى طاقم الطائرة المؤلف من سبعة أفراد، لاقوا حتفهم جميعا. ونشرت وزارة الطوارئ والدفاع المدني الروسية قائمة أسماء الركاب وأفراد الطاقم ويجري التدقيق في جنسية ركاب الطائرة المنكوبة.

ووفقاً لبيان قالت وزارة الطوارئ في إقليم روستوف في بيان إن جناح الطائرة اصطدم بالأرض في ثاني محاولة هبوط للطائرة واشتعلت فيه النيران. وأكد حاكم الإقليم فاسيلي جولوبيف أن التحقيق يتم للتأكد إن كان الطقس السيء والرياح العاصفة في منطقة روستوف هما السبب الرئيسي للتحطم، لكن جانا تيريكوفا، مستشارة وزير النقل الروسي قالت إن خطأ من الطيار ربما يكون أحد الأسباب. تجدر الإشارة إلى أنه كان قد صدر تحذير حول إمكانية حدوث عاصفة في منطقة مدينة روستوف اون دون ليلة السبت، وكان من المنتظر أن تصل سرعة الرياح الجنوبية الغربية إلى 30-25 مترا في الثانية. وتحطمت الطائرة داخل محيط المطار على بعد 250 مترا في بداية المدرج. وأظهرت صور من كاميرا مراقبة أمنية بثها التلفزيون الروسي انفجارا ضخما بمستوى الأرض وارتفاع ألسنة لهب وأعمدة دخان عاليا. وقال مندوب من وزارة الطوارئ في روستوف خلال مؤتمر صحفي إنه لم يتم انتشال الصندوقين الأسودين من الطائرة بعد.

من جانبه قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه لأسر ضحايا الطائرة الإماراتية وأمر بتقديم المساعدات اللازمة. ونقلت وكالات أنباء محلية عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله: "قال رئيس الدولة إن الأمر المهم الآن هو التعاون مع أسر من قتلوا والمقربين منهم."

وفي دبي، أعلنت شركة طيران "فلاي دبي" الإماراتية عن تحطم الطائرة التابعة لها وقالت الشركة في بيان: "نبذل كل ما في وسعنا لجمع معلومات بأسرع ما يمكن. في هذه اللحظة مشاعرنا وصلواتنا مع ركابنا وأفراد طاقمنا الذين كانوا على متن الطائرة. "سنبذل كل ما في وسعنا لمساعدة المتضررين من هذا الحادث.". يشار إلى أن "فلاي دبي" هي شركة طيران اقتصادي مملوكة لإمارة دبي وتتخذ من مطار الإمارة مقرا لانطلاق رحلاتها.

س.ك (رويترز، د.ب.أ)

مختارات

إعلان