مقتل 55 مدنيا في هجومين لبوكو حرام في نيجيريا | أخبار | DW | 15.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل 55 مدنيا في هجومين لبوكو حرام في نيجيريا

قتل العشرات وحرق ونهب عشرات المنازل في قريتين نائيتين في نيجيريا بهجوم لجماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة فيما أكدت مصادر عسكرية مقتل ثلاثة جنود في مواجهات مع الجماعة.

قتل 55 مدنيا على الأقل في هجومين لجماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة على قريتين بشمال شرق نيجيريا هذا الأسبوع على ما أفاد بعض السكان وممثل ميليشيا محلية للدفاع الذاتي. وحاول العديد من المتمردين المدججين بالسلاح مهاجمة مايدوغوري كبرى مدن شمال شرق نيجيريا مساء الأربعاء، لكن جنود ثكنة قريبة تمكنوا من صدهم بحسب الجيش وبعض السكان.

وقبل تلك الاشتباكات مع الجيش هاجم الإسلاميون المتشددون، قريتين نائيتين لكن المعلومات عن هذين الهجومين تأخر وصولها خاصة بسبب حظر التجول المفروض على المنطقة منذ صباح الخميس. وقال اباشا زيناري وهو ممثل ميليشيا محلية لوكالة فرانس برس "إن مقاتلي بوكو حرام هاجموا قريتي بالي وكاياملا، حيث قتلوا 55 شخصا على الأقل وأحرقوا عددا من المنازل (...) قبل أن يتوجهوا إلى طرف مايدوغوري حيث قضى عليهم الجيش". وأوضح "قتلوا 30 شخصا في كاياملا و25 آخرين في بالي".

وأكد حسين اري وهو من سكان بالي لفرانس برس، دفن جثث ضحايا الهجوم الـ25 في القرية الخميس فيما نقل عدد من الجرحى أيضا إلى المستشفى. وأضاف "أن المسلحين احرقوا حوالي 50 منزلا كما نهبوا احتياطات المواد الغذائية وسرقوا الماشية".

وكان مصدر عسكري وعنصر ميليشيا آخر أكدا الخميس أن ثلاثة جنود قتلوا في المواجهات مع بوكو حرام وكذلك ستة عناصر من ميليشيات الحماية، قتلوا على يد ثلاث نساء انتحاريات كن يرافقن المتمردين-- و"العديد" من الإسلاميين".

ا.ف/ ع.خ(أ.ف.ب)

إعلان