مقتل 16 ″تكفيرياً″ بعد تمديد حالة الطوارئ في شمال سيناء | أخبار | DW | 26.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل 16 "تكفيرياً" بعد تمديد حالة الطوارئ في شمال سيناء

تم تمديد حالة الطوارئ المفروضة على شمال سيناء للمرة الثالثة، في ما قبضت قوات الجيش والشرطة على شقيقين ينتميان لكتائب القسام. كما قتلت طائرات مروحية المصرية في جنوب الشيخ زويد 16 "تكفيرياً". حسب مصدر أمني

أكد مصدر أمني مصري مسؤول مقتل مالا يقل عن 16 "تكفيرياً" وإصابة 10 في قصف جوي نفذته طائرات مروحية مقاتلة من طراز "أباتشي" تابعة للقوات المسلحة المصرية على جنوب الشيخ زويد الأحد (26 أبريل/ نيسان 2015)، ليرتفع بذلك عدد قتلى الجماعات المسلحة خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى 22 قتيلاً. وأشار المصدر إلى وقوع إصابات كثيرة، منها عشر إصابات خطيرة في صفوف المسلحين. وكانت الطائرات قد قصف مساء أمس السبت قرى جنوب الشيخ زويد أيضاً، ما أدى إلى مقتل ستة تكفيريين.

وكان اللواء علي العزازي، مدير أمن شمال سيناء، قد صرح لوكالة الأنباء الألمانية بأن مديرية أمن شمال سيناء بالتعاون مع القوات المسلحة نجحت في تنظيم حملة أمنية مساء أمس على جنوب العريش ومناطق بئر العبد ورفح والشيخ زويد، وخصوصاً منطقه كردون قسم شرطة ثالث العريش، مشيراً إلى ضبط شقيقين ينتميان إلى كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة حماس الفلسطينية، خلال حملة أمنية جنوب العريش. ولفت مدير أمن شمال سيناء إلى أن الحملة تمكنت أيضاً من ضبط 60 محكوماً عليهم بأحكام مختلفة وضبط 85 مشتبهاً، وجاري عرضهم على النيابة.

تمديد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر أخرى

وكانت مصر قد مددت أمس السبت حالة الطوارئ المفروضة على محافظة شمال سيناء لثلاثة أشهر إضافية، في المناطق التي ينشط فيها إسلاميون متشددون قتلوا مئات من أفراد الجيش والشرطة في العامين الماضيين. وشمل قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي حظر التجول ليلاً في المناطق التي جددت فيها حالة الطوارئ. وقالت مصادر أمنية في شمال سيناء إن حالة الطوارىء فرضت في مدينة العريش، عاصمة المحافظة، ومدينة الشيخ زويد ومدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة وفي مناطق محيطة بالمدن الثلاث. وقال مصدر إن حظر التجول الليلي الذي يسري من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السادسة صباحاً بالتوقيت المحلي خفف داخل العريش ليبدأ من منتصف الليل.

وكانت حالة الطوارئ وحظر التجول الليلي في شمال سيناء قد فرضا للمرة الأولى بعد هجوم لمتشددين على نقطة تفتيش قرب الشيخ زويد واشتباك مع قوات الجيش أدى إلى مقتل نحو 30 عسكرياً، ومددت بعدها لثلاثة أشهر كانت قد انتهت أمس، لتسري المدة الإضافية الثالثة من اليوم لأحد.

ص.ش/ ي.أ (د ب أ، رويترز)

إعلان