مقتل 15 شخصا على الأقل في هجوم في بيشاور الباكستانية | أخبار | DW | 16.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل 15 شخصا على الأقل في هجوم في بيشاور الباكستانية

لقي ما لا يقل عن 15 شخصا مصرعهم عندما انفجرت قنبلة في حافلة تقل موظفين حكوميين في مدينة بيشاور الحدودية بشمال غرب باكستان. وجماعة عسكر الإسلام المتشددة المتحالفة مع حركة طالبان تتبنى العملية.

قال مسؤولون إن 15 شخصا على الأقل قتلوا عندما انفجرت قنبلة في حافلة تقل موظفين حكوميين في مدينة بيشاور الحدودية بشمال غرب باكستان اليوم الأربعاء (16 مارس/آذار 2016). وأعلنت جماعة عسكر الإسلام المتشددة المسؤولية عن الهجوم قائلة إنه للثأر من أحكام الإعدام التي صدرت على إسلاميين. ووقع الهجوم على طريق رئيسي بينما كانت الحافلة تنقل الموظفين إلى عملهم في بيشاور.

وقال محمد كاشف، وهو مسؤول كبير بالشرطة، إن 15 شخصا قتلوا كما أصيب 35 آخرون. وتوقع مسؤول في مستشفى ارتفاع عدد القتلى. وقال كاشف "من السابق لأوانه التعقيب على طبيعة الانفجار لكنه يبدو أن متفجرات زرعت داخل الحافلة... كان يوجد ما بين 40 إلى 50 شخصا في الحافلة". وقالت عسكر الإسلام، وهي حركة متحالفة مع طالبان، إن الهجوم انتقام من أحكام الإعدام التي أصدرتها محكمة عسكرية على 13 إسلاميا أمس الثلاثاء.

ووقع الهجوم في منطقة صعدت فيها قوات الأمن الباكستانية حملتها ضد حركة طالبان وجماعات متشددة أخرى على طول الحدود مع أفغانستان. وأُطلقت الحملة حين قتلت الحركة 134 طفلا في هجوم على مدرسة يديرها الجيش في بيشاور عام 2014.

وتراجعت الهجمات منذ أن بدأت الحكومة حملتها عقب الهجوم على المدرسة عام 2014 وحوصرت طالبان في جيوب صغيرة في المنطقة. لكن الجماعات المتشددة لا تزال قادرة على شن هجمات متفرقة على قوات الأمن وأهداف مدنية.

ش.ع/و.ب (رويترز)

إعلان