مقتل وإصابة العشرات في تفجير بمدينة إدلب السورية | أخبار | DW | 07.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل وإصابة العشرات في تفجير بمدينة إدلب السورية

قُتل وأصيب العشرات، بينهم مدنيون، في تفجير استهدف مقرا لمقاتلين آسيويين يقاتلون إلى جانب الفصائل الإسلامية بمدينة ادلب في شمال غرب سوريا، وفق ما أفاد به ناشطون والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

Syrien Bürgerkrieg Luftangriffe in Idlib (picture-alliance/AA/B. Baioush)

صورة من الارشيف

قالت مصادر متطابقة، اليوم الأحد (7 كانون الثاني/ يناير)، إن 25 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عشرات آخرون من بينهم مدنيون في انفجار بمدينة إدلب في شمال غرب سوريا. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الانفجار استهدف مقر جماعة أجناد القوقاز، وهي جماعة جهادية مرتبطة بجبهة فتح الشام التي كانت تعرف سابقا بجبهة النصرة. ولم يحدد المرصد عدد القتلى المدنيين.

ولم يتمكن المرصد السوري من تحديد ما إذا كان التفجير ناتجاً عن سيارة مفخخة أو استهداف بطائرة من دون طيار لقوات التحالف الدولي أو روسيا، إلا أن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تحدثوا عن سيارة مفخخة.

 وأسفر التفجير عن إصابة العشرات بجروح خصوصاً في صفوف المسلحين، وفق عبد الرحمن الذي أشار إلى أن "مقر أجناد القوقاز تدمر بشكل شبه كامل، كما طالت الأضرار المباني المحيطة به".

فيما قال مصدر في الدفاع المدني لوكالة الأنباء الالمانية (د ب أ) إن "انفجارا عنيفاً هز شارع الثلاثين الذي يعد من اكثر شوارع المدينة ازدحاماً أمام أحد مقرات جماعة مسلحة تعرف باسم أجناد القوقاز أسفر عن مقتل أكثر من 25 شخص وعشرات الجرحى، حالة بعضهم حرجة اغلبهم من النساء والأطفال، نتيجة تضرر الابنية السكنية القريبة من المقر وما زالت فرق الدفاع المدني والإطفاء تعمل على انتشال الجثث والجرحى وإخماد الحرائق ".

 ويتألف فصيل "أجناد القوقاز" من مئات المقاتلين القادمين من منطقة القوقاز في وسط آسيا ويتحالفون مع هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) ويشاركون إلى جانبها اليوم في المعارك ضد النظام السوري والميليشيات الموالية له في ريف إدلب الجنوبي.

 وتسيطر هيئة تحرير الشام على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، فيما يقتصر وجود الفصائل المسلحة الأخرى على مناطق محدودة فيها.

ع.ج/ ف.ي (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان