مقتل مسؤول مالي كبير من داعش والتحقيقات جارية بخصوص البغدادي | أخبار | DW | 23.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل مسؤول مالي كبير من داعش والتحقيقات جارية بخصوص البغدادي

أكد مسؤولون أمريكيون مقتل مسؤول مالي كبير في تنظيم "داعش". وأكد مطلعون أن محمد جبير الرواي تمكن من نقل ملايين الدولارات للجهاديين. إلى ذلك لم يتسن التأكد لحد الآن من حقيقة مقتل أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش.

أعلن مسؤولون اميركيون الجمعة (23 يونيو/ حزيران) أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت احد المسؤولين الماليين في تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. وقال التحالف في بيان ان فواز محمد جبير الراوي قتل في 16 حزيران/يونيو في البوكمال في شرق سوريا. والراوي "مسؤول مالي إرهابي متمرس" نقل ملايين الدولارات للجهاديين.

وأفاد البيان أن الراوي يملك محل صرافة في البوكمال "استخدمه مع شبكة من الاتصالات المالية العالمية لنقل الأموال إلى داخل وخارج المنطقة الخاضعة لسيطرة داعش وعبر الحدود". وتقع البوكمال على الحدود بين العراق وسوريا، وتستهدفها غارات جوية بشكل منتظم. وكانت وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات على الراوي وشركته في كانون الاول/ديسمبر.    

من جانبها، نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن فيكتور أوزيروف رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد بالبرلمان الروسي قوله إن احتمال مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" يكاد يكون مؤكدا بنسبة 100 في المئة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية قبل أسبوع إنها تعتقد أن البغدادي ربما قتل عندما أصابت غارة جوية لها تجمعا لقياديين كبار في الدولة الإسلامية على مشارف مدينة الرقة السورية.

ونقل عن أوزيروف قوله إن وزارة الدفاع ما كانت ستعلن هذه المعلومات عن مقتل البغدادي لو كانت تعتقد أنه سيُكتشف عدم صحتها لاحقا. وأضاف "أعتقد أن هذه المعلومات تقترب من نسبة 100 في المئة"

وأضاف "كون أن الدولة الإسلامية لم تعرض بعد صورا له في أي مكان يعزز ثقتنا في أن البغدادي قتل".

إلى ذلك قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" اليوم الجمعة إنه ليس لديه دليل ملموس على ما إذا كان أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم حيا أو ميتا. لكنه هون من شأن أي تأثير ربما يكون له في ساحة المعارك في العراق وسوريا.

وقال الكولونيل ريان ديلون المتحدث باسم التحالف في بيان صحفي في وزارة الدفاع (البنتاجون) "ما نعلمه بالتأكيد أنه إذا كان (البغدادي) على قيد الحياة فنحن نتوقع ألا يكون قادرا على التأثير فيما يدور حاليا في الرقة أو الموصل أو في تنظيم "الدولة الإسلامية" بوجه عام مع استمرارهم في خسارة خلافتهم الفعلية". وأضاف "ومع ذلك .. فليس لدينا أي دليل ملموس على ما إذا كان حيا أو ميتا".

من جهة أخرى تقدمت قوات النظام السوري الجمعة داخل محافظة دير الزور التي تقع بمعظمها تحت سيطرة تنظيم "داعش" بعدما استعادت عشرات الكيلومترات في المنطقة الحدودية مع العراق، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "دخلت قوات النظام ومقاتلون إيرانيون ولبنانيون وعراقيون محافظة دير الزور من أقصى الجهة الجنوبية الشرقية بالقرب من الحدود العراقية"، مشيرا الى توغلها مسافة ثمانية كيلومترات في المحافظة.

وباتت قوات النظام، وفق قوله، تبعد "نحو 12 كيلومترا عن محطة ضخ تعرف بـ+تي تو+ على خط النفط الممتد من العراق الى حمص والساحل السوري".

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية في السادس من الشهر الحالي من دخول مدينة الرقة والسيطرة على أربعة أحياء فيها.

 ع.أج/ ح ع ح (أ ف ب، د ب ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان