مقتل مدنيين في قصف للحوثيين وقوات صالح على حي سكني بتعز | أخبار | DW | 19.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل مدنيين في قصف للحوثيين وقوات صالح على حي سكني بتعز

قتل عشرات اليمنيين، بينهم مدنيون في مواجهات في تعز بين الحوثيين وقوات صالح من ناحية والقوات الموالية للرئيس هادي من ناحية أخرى. كما اغتال مجهولان دبلوماسيا يمنيا في محافظة لحج. بينما وصل المبعوث الأممي إلى صنعاء.

Jemen Zerstörung Taiz

صورة أرشيفية لتعز

لقي ستة أشخاص حتفهم وجرح 12 آخرون اليوم السبت (19 آذار/ مارس) في قصف شنه الحوثيون والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح على حي 26 سبتمبر السكني وسط مدينة تعز في جنوب اليمن. وقالت مصادر طبية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن جميع القتلى والجرحى مدنيون. وخلال اشتباكات بين قوات الحوثيين وصالح من جانب وقوات "المقاومة الشعبية"، التابعة للرئيس هادي، مسنودين بالجيش الوطني من جانب آخر تمكنت "المقاومة" من صد هجوم للحوثيين غرب المدينة، لكنها خسرت خلال ذلك 11 قتيلاً كما جرح 31 آخرون. بينما ذكرت مصادر في "المقاومة الشعبية" أن 29 من مسلحي الحوثي وصالح قتلوا وجرح العشرات، جراء المواجهات مع الجيش والمقاومة وقصف لمقاتلات التحالف العربي.

ومن جهة أخرى وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد السبت إلى العاصمة صنعاء، التي يسيطر عليها المتمردون، بعد محادثات أجراها في الرياض مع الرئيس عبدربه منصور هادي في شأن إعادة إطلاق مساعي السلام. وكان في استقبال ولد الشيخ أحمد ممثل عن "وزارة الشؤون الخارجية"، التابعة للمتمردين الحوثيين علي حجار، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس. ولم يدل المبعوث الأممي بأي تصريح، فيما برنامج زيارته إلى صنعاء غير معروف.

وفي جنوب اليمن اغتال مسلحان مجهولان، السبت، الدبلوماسي اليمني، السفير طالب أبو بكر السقاف بمديرية حوطة لحج بمحافظة لحج. وقالت مصادر لـ(د.ب.أ) إن مجهولين (اثنين) على متن دراجة نارية أطلقا النار على سيارة السقاف، ما أدى إلى مقتله على الفور. وبحسب المصادر، فقد لاذ المسلحان بالفرار فور تنفيذ العملية، في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.

ص.ش/ف.ي (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان