مقتل محام كردي كبير على يد مسلح بجنوب شرق تركيا | أخبار | DW | 28.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل محام كردي كبير على يد مسلح بجنوب شرق تركيا

قتل محام كردي كبير يدعى طاهر ايلجي بعد أن أطبق عليه مسلح النار بدياربكر التركية، وفق ما أفادت مصادر من حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد. وكان المحامي الكردي يتابع قضائيا بسبب تصريحاته المؤيدة للكردستاني.

قتل مسلح اليوم السبت (28 نوفمبر/تشرين الثاني 2015) محاميا كرديا كبيرا تعرض لانتقادات في تركيا لأنه قال إن حزب العمال الكردستاني المحظور ليس تنظيما إرهابيا. وقال شهود إن طاهر إيلجي نقيب المحامين أصيب برصاصة في الرأس بعد أن أدلى ببيان لوسائل الإعلام في دياربكر كبرى مدن منطقة جنوب شرق تركيا المضطربة التي تقطنها أغلبية كردية.

وقتل المئات منذ انهيار وقف إطلاق النار بين حزب العمال الكردستاني وقوات الأمن الكردية في يوليو/ تموز مما جدد صراعا راح ضحيته نحو 40 ألف شخص منذ اندلاعه عام 1984. وقال عمر تاستان وهو مسؤول محلي في حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد لرويترز "بمجرد انتهاء البيان أطلق النار بكثافة على الحشد"، مضيفا أن "رصاصة واحدة أصابت إيلجي في الرأس"، كما أن 11 شخصا أصيبوا أيضا في الهجوم.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في كلمة بعد الواقعة بوقت قصير إن شرطيا قتل أيضا. وأضاف "تظهر هذه الواقعة أن تركيا محقة في عزمها على مكافحة الإرهاب". وفي مقطع فيديو للواقعة صورته وكالة دوجان للأنباء يظهر رجلان خلف مئذنة مسجد قريب ويبدآن في إطلاق النار على إيلجي وآخرين يقفون معه. وأعلن حاكم دياربكر حظر التجول في المنطقة بعد الواقعة.

وينتظر إيلجي مثوله أمام القضاء بسبب تصريحاته بشأن حزب العمال الكردستاني التي أثارت غضب ممثلي الادعاء العام. وتصف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني بأنه منظمة إرهابية. ويطالب الحزب بمنح الأكراد في تركيا المزيد من الحكم الذاتي.

هـ.د/ و.ب (رويترز)

مختارات

إعلان