مقتل قياديين حوثيين والمعارك تتصاعد في مدن استراتيجية باليمن | أخبار | DW | 24.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل قياديين حوثيين والمعارك تتصاعد في مدن استراتيجية باليمن

تصاعد القتال اليوم في مناطق استراتيجية باليمن، قصف جوي تنفذه طائرات التحالف الدولي لمنطقة واقعة، غربي اليمن، يسفر عن سقوط قتلى ضمنهم قيادي في جماعة الحوثيين، ومدينة تعز تشهد معارك شرسة بين المقاومة الشعبية والحوثيين.

أفادت مصادر صحفية يمنية اليوم الأحد (24 مايو/أيار 2015) بمقتل خمسة مسلحين حوثيين جراء قصف جوي للتحالف العربي الذي تقوده السعودية على منطقة واقعة ما بين محافظة ريمة ومحافظة الحديدة غربي اليمن. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن من بين القتلى قياديين بارزين وهما أبو بسام واثنين من مرافقيه، إضافة إلى القيادي حيدر النهاري، جراء القصف على المنطقة الأمنية بالجعفرية الواقعة بين ريمة والحديدة. وأضافت أن هناك أنباء عن مقتل مسجونين اتخذهم الحوثيون دروعا بشرية في المنطقة، لافتة إلى سماع انفجارات عنيفة تهز معسكر فيصل ريمة في منطقة العلوجة والذي يعتبر من أكبر التجمعات للحوثيين، كما قصف طيران التحالف شرطة علوجه ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين.

وقال سكان محليون لـ (د.ب.أ) إن طيران التحالف قصف عدة مواقع في مديرية باجل بمحافظة الحديدة، ومنها معسكر القرش و معسكر اللواء العاشر حرس، إلى جانب قلعة جبل الشريف التي تحوي مخازن أسلحة، حيث سمعت دوي انفجارات عنيفة من المنطقة كما شوهدت السنة اللهب وأعمدة الدخان وهي تتصاعد بكثافة.

كما ذكرت مصادر محلية أن قصفا جويا عنيفا من قبل طيران التحالف العربي، استهدف كلية الدفاع الجوي الواقعة بالقرب من منزل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بشارع الستين. كما قصف طيران التحالف معسكر الصباحة غرب العاصمة ومقر ألوية الصواريخ بجبل عطان، حيث سمعت دوي انفجارات عنيفة وشوهدت أعمدة الدخان وهي تتصاعد بكثافة. يأتي ذلك تزامناً مع التحليق الكثيف من قبل طيران التحالف على أجواء العاصمة منذ صباح اليوم.

وفي تعز وسط اليمن، قصف متمردو جماعة أنصار الله الحوثية المدعومة بالجيش الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبدالله، فجر اليوم الأحد بشكل عنيف عدة مناطق في محافظة تعز وسط اليمن. وقال سكان محليون لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن تلك القوات تقصف بشكل هستيري بالقذائف والدبابات الثقيلة أحياء الشماسي والأخوة والجمهوري والعقبة. وأشارت إلى أن عشرات القتلى والجرحى من المدنيين سقطوا جراء ذلك القصف الذي لا يزال مستمرا.

ومن جهتها قالت مصادر قبلية إن المقاومة الشعبية أحرزت تقدماُ في منطقة مفرق الصعيد، وكبدت الحوثيين خسائر كبيرة حيث قُتل وجرح العشرات منهم. وأضافت المصادر، أن المقاومة الشعبية أعطبت دبابات وعربات عسكرية تابعة للحوثيين وأن اشتباكات مسلحة عنيفة لا تزال مستمرة.

وعلى الحدود مع السعودية، أعلن المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمحافظة الطوال السعودية الرائد يحيى بن عبدالله القحطاني اليوم الأحد إصابة سبعة أشخاص، بينهم طفلان وامرأة، جراء مقذوفات أطلقها الحوثيون على الطوال على الحدود مع اليمن. وكان الرائد حسن القصيبي المتحدث الرسمي لقيادة حرس الحدود بمنطقة جازان ( جنوب غرب المملكة ) ، على الحدود مع اليمن، اعلن في وقت سابق اليوم أن عددًا من قذائف الميليشيات الحوثية سقطت على منفذ الطوال الحدودي، الليلة الماضية، دون الكشف عن وجود أي إصابات.

ش.ع/ م.س(د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان