مقتل فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة والقطاع | أخبار | DW | 11.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة والقطاع

لقي فلسطينيان اثنان مصرعهما وأصيب آخرون برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهات اندلعت شرق مخيم البريج في وسط قطاع غزة، وكذلك في الضفة الغربية، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ومصادر محلية.

Gazastreifen Begräbnis nach Luftangriff (picture-alliance/Zumapress)

صورة من الأرشيف

قالت مصادر طبية فلسطينية وشهود عيان إن شابين فلسطينيين قتلا برصاص قوات إسرائيلية في اشتباكات اليوم الخميس (11 كانون الثاني/يناير 2018)، في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة. وقال مسعفون وشهود إن شابا عمره 16 عاما قتل وأصيب آخران في اشتباك قرب سياج حدودي بين غزة وإسرائيل حيث رشق فلسطينيون القوات الإسرائيلية بالحجارة. وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن أعمال شغب عنيفة اندلعت في موقعين على حدود غزة شارك فيها قرابة 50 فلسطينيا حيث رشقوا القوات بالحجارة ودفعوا بإطارات مشتعلة نحوها. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن فلسطينيا آخر عمره 16 عاما أيضا قتل في اشتباكات في قرية بورين قرب بلدة نابلس في وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة "استشهد أمير أبو مساعد وعمره 16عاماً برصاصة في الصدر أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم البريج"، لافتاً إلى أن ثلاثة أخرين أصيبوا بالرصاص الحي ونقلوا إلى مستشفى "شهداء الأقصى" القريب من المخيم لتلقي العلاج. وأشار القدرة إلى أن حالة المصابين الثلاثة "متوسطة".

وذكر شاهد أن أبو مساعد أصيب برصاصة في الصدر و"بقي لأكثر من عشرين دقيقة ينزف في المكان" قبل أن ينقله صبية إلى سيارة إسعاف وصلت إلى المكان.

وأطلق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي في اتجاه عدد من الصبية والشبان تجمعوا قرب المنطقة الحدودية شرق البريج ورشقوا الجنود بالحجارة واشعلوا إطارات السيارات قرب الحدود وفق شهود.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن قواته أطلقت النار في الهواء "بعد أعمال شغب عنيفة في قطاع غزة من قبل عشرات الفلسطينيين الذين قاموا بإلقاء الحجارة وحرق الإطارات" قرب السياج الحدودي. وأشار إلى أن الجنود "أطلقوا النار في الهواء ثم في اتجاه ثلاثة من المحتجين الذين وضعوا قواتنا في خطر".

وتشهد المناطق الحدودية شرق وشمال قطاع غزة مواجهات متفرقة بين الجيش الإسرائيلي والمتظاهرين الفلسطينيين في إطار الاحتجاجات على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أكثر من شهر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

خ.س/ف.ي (رويترز، ا ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة