مقتل فلسطينية بعد ″محاولتها دهس وطعن جنود إسرائيليين″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.06.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مقتل فلسطينية بعد "محاولتها دهس وطعن جنود إسرائيليين"

قال الجيش الإسرائيلي إنه قتل مواطنة فلسطينية حاولت دهس وطعن جنود بسيارتها، فيما تحدثت وكالة أنباء فلسطينية عن سلوك المواطنة طريقاً عسكرياً جديداً بالخطأ. يأتي ذلك عقب ارتفاع التوترات الذي صاحب "مسيرة الأعلام" في القدس.

جنود إسرائيليون يقفون على حاجز عسكري

قتلت المواطنة بالقرب من قرية حزما في رام الله بالضفة الغربية (أرشيف)

قتلت مواطنة فلسطينية الأربعاء (16 يونيو/ حزيران 2021) برصاص القوات الإسرائيلية شمال مدينة القدس. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إنها أبلغت بمقتل مي عفانة (29 عاماً)، من بلدة أبو ديس الملاصقة لمدينة القدس. كما ذكرت وكالة "شهاب" الفلسطينية للأنباء أن جنوداً إسرائيليين أطلقوا النار على مواطنة كانت تقود مركبتها عند مدخل بلدة حزما، ما أدى إلى إصابتها ونزفت حتى الموت.

ووفق وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، فإن المواطنة سلكت بالخطأ شارعاً "عسكرياً شرع الاحتلال بشقه منذ أسبوع".

بدوره، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، آفيخاي أدرعي، إن "تقارير وردت عن محاولة تنفيذ عملية دهس وطعن مزدوجة بالقرب من قرية حزما قرب رام الله. تم تحييد المخربة في المكان"، حسب وصفه.

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان مصادر فلسطينية عن إصابة 33 فلسطينياً خلال مواجهات مع قوات الشرطة الإسرائيلية في محيط البلدة القديمة بالقدس، على هامش تنظيم مسيرة للقوميين اليهود. وشارك مئات الإسرائيليين أمس الثلاثاء في "مسيرة الأعلام"، التي يتم تنظيمها سنوياً بمناسبة ذكرى احتلال إسرائيل الجزء الشرقي من مدينة القدس، تحت مسمى "توحيد القدس" عاصمة للدولة العبرية.

وشهد قطاع غزة والضفة الغربية تظاهرات ومواجهات متفرقة مع الجيش الإسرائيلي، أسفرت عن إصابة عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق.

وتأتي هذه الحادثة مع تصاعد التوتر في المنطقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين إذ قصفت إسرائيل مواقع لحركة حماس ليل الأربعاء الخميس قالت إنه رد على اطلاق بالونات من قطاع غزة باتجاه إسرائيل.

وهذه هي السيدة الثانية التي يتم قتلها برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال أقل من أسبوع وفي الظروف نفسه، إذ أعلن الجيش قبل أربعة مقتل فتاة كانت تحمل سكينا عند حاجز قلنديا الذي يفصل مدينة رام الله عن مدينة القدس.

ي.أ/ خ.س (د ب أ، أ ف ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع