مقتل فتحي زيدان مسؤول حركة فتح في انفجار بصيدا | أخبار | DW | 12.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مقتل فتحي زيدان مسؤول حركة فتح في انفجار بصيدا

لقي فتحي زيدان، وهو مسؤول في حركة فتح الفلسطينية، اليوم مصرعه في انفجار بعبوة ناسفة استهدف سيارته قرب مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا جنوبي لبنان، وفق مصادر فلسطينية ولبنانية. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

Libanon Bombenanschlag in Beirut 19.02.2014

صورة من الأرشيف...

قال مسؤول في حركة فتح الفلسطينية إن انفجارا قرب مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا بجنوب لبنان قتل فتحي زيدان مسؤول حركة فتح اليوم الثلاثاء (12 أبريل/ نيسان 2016). وأظهرت صورة لموقع الانفجار سحب دخان داكنة تتصاعد من سيارة تشتعل بها النيران وجثة رجل ملقاة بجانب السيارة. وقال المسؤول إن زيدان قتل في انفجار قنبلة وضعت تحت سيارته.

وأفادت الوكالة الوطنية للأعلام اللبنانية بمقتل قائد حركة فتح في مخيم المية ومية وعضو قيادة منطقة صيدا في الحركة العميد فتحي زيدان بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته أثناء مروره على الطريق عند مستديرة الأمريكان بالقرب من مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين. وأضافت الوكالة أن الجيش اللبناني ضرب على الفور طوقا أمنيا في المكان ومنع المارة من الاقتراب، فيما عملت رجالالإسعاف على سحب جثة زيدان ونقلها إلى مستشفى الهمشري.

ويقع مخيم المية مية على بعد أربعة كيلومترات شرقي صيدا ويأوي حوالي 5250 لاجئا فلسطينيا، وفقا لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (اونروا). وكان مخيم عين الحلوة القريب مسرحا لنزاعات عنيفة بين الفصائل المتناحرة. وقتل شخص وأصيب آخرون في وقت سابق هذا الشهر عندما تصاعدت الخلافات وتطورت إلى اشتباكات مسلحة.

ش.ع/ ع.خ (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات