مقتل طفل فلسطيني في غارات إسرائيلية على قطاع غزة | أخبار | DW | 12.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل طفل فلسطيني في غارات إسرائيلية على قطاع غزة

أدى تطاير شظايا غارة إسرائيلية على موقع تدريبي لكتائب القسام في غزة، لمقتل طفل وإصابة شقيقيه بجروح خطيرة إلى متوسطة وفقا لمصادر فلسطينية، فيما تقول إسرائيل إن غاراتها لم تسفر عن وقوع إصابات.

قتل طفل فلسطيني وأصيب اثنان آخران اليوم السبت (12 آذار/مارس 2016) في غارات شنتها طائرات حربية إسرائيلية على قطاع غزة وفق ما أعلنت مصادر فلسطينية. وذكرت المصادر أن طفلا يبلغ (10 أعوام) قتل وأصيب شقيقيه بجروح جراء تطاير شظايا غارة إسرائيلية استهدفت موقع تدريب لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" مجاور لمنزلهم في شمال قطاع غزة.

وقال الطبيب أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية "استشهد الطفل ياسين سليمان أبو خوصة (10 سنوات) وأصيبت شقيقته ياسمين (6 سنوات) بجروح خطرة وشقيقه أيوب (13 سنة) بجروح متوسطة الخطورة".

في الوقت نفسه أكد مصدر أمني أن "الطائرات الإسرائيلية شنت خمس غارات على قطاع غزة". وبحسب المصدر، فقد "استهدفت طائرات حربية بثلاثة صواريخ موقع فلسطين العسكري كما قصفت بصاروخ موقع عسقلان" التابع أيضا لكتائب القسام في شمال القطاع.

وتعرض موقع القسام في حي الزيتون جنوب غرب مدينة غزة للقصف بصاروخين. وقصفت الطائرات موقعين غير مأهولين في منطقة "جبل الريس" قرب جباليا شمال مدينة غزة.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي إن الغارات جاءت "ردا على إطلاق رشقة صاروخية من قطاع غزة باتجاه النقب الغربي الليلة الماضية". ولم يسفر إطلاق الصواريخ عن وقوع إصابات أو أضرار، وفق الإذاعة الإسرائيلية العامة.

ومنذ نهاية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في صيف 2014 أطلق مسلحون فلسطينيون من القطاع 30 صاروخا على الأقل على إسرائيل، بحسب بيانات الجيش الإسرائيلي. وتبنت مجموعات سلفية جهادية العديد من هذه الهجمات في الأشهر الأخيرة، لكن إسرائيل تعتبر أن حماس هي المدبر الوحيد لها.

ا.ف/ ع.ش (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

إعلان