مقتل شخصين في ضربة صاروخية بتركيا قبل زيارة ميركل | أخبار | DW | 22.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مقتل شخصين في ضربة صاروخية بتركيا قبل زيارة ميركل

أعلن مكتب حاكم إقليم كلس التركية المتاخمة للحدود السورية أن شخصين قتلا اليوم الجمعة بضربات صاروخية من داخل الأراضي السورية الخاضعة لسيطرة داعش وذلك عشية زيارة المستشارة الألمانية ميركل للمنطقة.

قتل اليوم الجمعة(22 نيسان/ابريل) شخصان وأصيب أربعة آخرون في هجمات صاروخية على إقليم كلس بجنوب تركيا، وذلك قبل يوم واحد من زيارة المستشارة الألمانية انغيلا ميركل المرتقبة لمدينة غازي عنتاب المجاورة.

وأعلن مكتب حاكم إقليم كلس أن أربعة صواريخ ضربت اليوم الجمعة مدينة كلس في منطقة تقع على الحدود السورية. ومن بين الجرحى ثلاثة من الأتراك بينما يحمل المصاب الرابع الجنسية السورية. ويعتقد أن القتيلين هما من الأتراك.

وذكرت وكالة أنباء دوغان التركية أن الصواريخ أطلقت من منطقة تقع تحت سيطرة عناصر تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية" / داعش / في شمال سوريا.

وكان أربعة على الأقل من السوريين - من بينهم ثلاثة أطفال - قتلوا في كلس في هجمات صاروخية يوم الاثنين الماضي.

وتعتبر كلس واحدة من المناطق التي تستضيف أكبر عدد من اللاجئين الفارين من الحرب الأهلية السورية. وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن 130 ألف لاجئ وصلوا إلى المدينة التي كان يقطنها 90 ألف نسمة قبل اندلاع الحرب منذ خمس سنوات.

ومن المقرر أن تصل غدا السبت إلى غازي عنتاب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك ونائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس في جولة أوروبية تفقد أوضاع اللاجئين بعد توقيع الاتفاق الأوروبي التركي بشأن الحد من تدفق اللاجئين غلى دول الاتحاد.

ح.ع.ح/ر.ز(د.ب.أ)