مقتل شاب فلسطيني ثان في هجمات بالسكاكين ضد إسرائيليين | أخبار | DW | 10.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل شاب فلسطيني ثان في هجمات بالسكاكين ضد إسرائيليين

قتل فلسطينيان في هجومين بالسكاكين في منطقتين مختلفتين في القدس الشرقية، بحسب مصادر متطابقة إسرائيلية وفلسطينية. الهجوم الأول وقع في محطة ترام في حي استيطاني والثاني في باب العمود عند مدخل البلدة القديمة في القدس.

أعلنت مصادر فلسطينية عن مقتل شاب فلسطيني ثان اليوم الثلاثاء، 10 نوفمبر تشرين الثاني 2015، برصاص الجيش الإسرائيلي على حاجز عسكري في الضفة الغربية. وقالت المصادر إن شابا قتل بإطلاق نار من الجيش الإسرائيلي على حاجز "الكونتينر" العسكري شمال بيت لحم، فيما احتجزت قوات الجيش جثته. وذكرت مصادر إسرائيلية إن الشاب الفلسطيني حاول تنفيذ عملية طعن قبل أن يتم إطلاق النار عليه وقتله.

وكان شاب فلسطيني قتل في وقت سابق اليوم بإطلاق نار من الشرطة الإسرائيلية التي قالت إنه حاول تنفيذ عملية طعن ضد أحد الإسرائيليين في شرق مدينة القدس.

كما كانت مصادر فلسطينية قالت إن شابا وفتى أصيبا برصاص الشرطة الإسرائيلية فيما اعتقل فتى آخر في حادثين منفصلين بدعوى قيامهم بعمليات طعن في باب العامود وفي محطة ترام شمال شرق القدس. وأوضحت المصادر أن الشرطة الإسرائيلية أصابت فتى بجروح خطيرة وطاردت آخر واعتقلته بدعوى قيامهما بطعن حارس إسرائيلي في محطة ترام (القطار الخفيف) قرب مستوطنة (بسغات زئيف). وأوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن حارس أمن إسرائيلي أصيب بجروح متوسطة جراء حادثة الطعن.

بذلك يرتفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء موجة العنف الحالية مع إسرائيل مطلع الشهر الماضي إلى 82 قتيلا مقابل مقتل 11 إسرائيليا جراء عمليات طعن ودهس نفذها شبان فلسطينيون.

م.س/ ع.ش ( د ب أ، أ ف ب)

إعلان