مقتل ستة أشخاص جراء تدافع في ملهى ليلي في إيطاليا | أخبار | DW | 08.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل ستة أشخاص جراء تدافع في ملهى ليلي في إيطاليا

لقي ستة أشخاص حتفهم وجرح أكثر من مائة، بعضهم حالته خطيرة، جراء تدافع داخل ملهى ليلي في إيطاليا. وربما التدافع قد نجم عن غاز تم رشه داخل الملهى بالقرب من مدينة أنكونا. وذكرت تقارير أن نحو 1000 شخص كانوا داخل الملهى.

أدت حالة من الهلع لمئات الشبان خلال حفل موسيقي في ملهى ليلي في بلدة كورينالدو بالقرب من مدينة أنكونا الإيطالية في وقت مبكر من اليوم السبت (8 ديسمبر/ كانون الأول 2018) إلى سقوط ستة قتلى وعشرات الجرحى.

وأفادت وسائل إعلام، نقلا عن سلطات الإنقاذ المحلية بأن 120 شخصا أصيبوا بجروح، بينهم 10 إصابتهم خطيرة، وتعرض العديد من المصابين لجروح حادة بينما أصيب البعض بكسور في العظام. وهرعت إلى مكان الحادث العشرات من سيارات الإسعاف والإطفاء فضلا عن عناصر الشرطة، حيث تم فتح تحقيق فوري لمعرفة سبب وقوع حادث التدافع.

وقالت إدارة الاطفاء في بيان على تويتر "قد يكون السبب ذرّ مادة لاسعة، ما دفع الشبان إلى الهرب والدوس على بعضهم البعض". وأضافت "للأسف قتل ستة أشخاص وجرح عشرات". ونشرت فيديو لرجالها وهم يحاولون إسعاف الضحايا.

وذكرت وسائل الإعلام أن الحادث وقع حوالي الساعة الواحدة صباح السبت بتوقيت إيطاليا، وأوضحت أن القتلى هم خمسة قاصرين (ثلاث فتيات وفتيان)، وسيدة بالغة كانت ترافق ابنتها إلى الحفل.

وكان نحو ألف شخص معظمهم من الشباب يحضرون الحفل في ملهى "لانتيرنا أزورا" (الفانوس الأزرق) في ريف هذه المدينة القريبة من الساحل الأدرياتيكي في وسط إيطاليا. وقد قدموا لحضور عرض لمغني البوب سفيرا ايباستا الذي يتمتع بشعبية كبيرة بين الشباب ويلقب "ملك الراب".

وقال فتى في السادسة عشرة من العمر في مستشفى أنكونا "كنا نرقص بانتظار بدء الحفلة عندما انتشرت رائحة كريهة". وأضاف "هرعنا باتجاه أبواب النجاة لكنها كانت مغلقة".

وذكر شهود لوسائل الإعلام أن الحشد حشر أمام جدار صغير سقط من أعلاه عشرات الأشخاص، ما أدى إلى موت الذين كانوا في الأسفل سحقا.

ص.ش/هـ.د (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان