مقتل سبعة فلسطينيين في تفجير إسرائيل لأحد الأنفاق بغزة | أخبار | DW | 30.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل سبعة فلسطينيين في تفجير إسرائيل لأحد الأنفاق بغزة

اتهمت حركة "حماس" إسرائيل بالسعي لتخريب جهود تحقيق المصالحة الفلسطينية. وجاء الاتهام إثر استهداف إسرائيل نفقا في جنوب قطاع غزة، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص بينهم ثلاثة قادة ميدانيين من الجناحين العسكريين لحماس و"الجهاد".

قتل سبعة فلسطينيين بعد تفجير إسرائيل نفقا يمتد إلى أراضيها على الشريط الحدودي جنوب قطاع غزة الاثنين(30 تشرين الأول/أكتوبر 2017)  بينهم ثلاثة قادة ميدانيين في الجناحين المسلحين لحركتي حماس والجهاد الإسلامي، بحسب مصادر فلسطينية. وأعلن اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة أن أحد عشر شخصا أصيبوا أيضا جراء استهداف إسرائيل لنفق "للمقاومة شرق مدينة خان يونس (جنوب قطاع غزة)".

ويأتي هذا التوتر بينما من المقرر أن تقوم حركة حماس بتسليم السلطة الفلسطينية السيطرة على قطاع غزة بحلول الأول من كانون الأول/ديسمبر المقبل، بعد توقيع اتفاق مصالحة في القاهرة. ومن المفترض أيضا أن تقوم حماس الأربعاء بتسليم السلطة الفلسطينية المعابر على الحدود في غزة.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق أنه فجر نفقا يمتد من قطاع غزة إلى داخل إسرائيل، محملا حركة حماس التي تسيطر على القطاع مسؤولية ذلك. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "تم تفجير النفق من داخل إسرائيل بالقرب من السياج الأمني". بيد أن المتحدث أكد في المقابل أن الجيش الإسرائيلي لا يرغب في تصعيد الوضع.

وبالرغم من أنه لم يؤكد ما اذا كان النفق تابعا لحركة حماس، لكنه قال إن إسرائيل تحمل الأخيرة المسؤولية عن كل هذه الأنشطة في قطاع غزة. وفي نيسان/أبريل 2016، أعلنت إسرائيل العثور على نفق يمتد من قطاع غزة إلى الأراضي الإسرائيلية للمرة الأولى بعد حرب غزة في العام 2014.

أ.ح/ي.ب (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان