مقتل رجال شرطة مصريين في هجوم انتحاري بالعريش | أخبار | DW | 19.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل رجال شرطة مصريين في هجوم انتحاري بالعريش

أفاد التلفزيون المصري بمقتل 13 من رجال الشرطة في هجوم نفذه مسلحون في مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء. وقال بيان منسوب لتنظيم "ولاية سيناء"، التابع لتنظيم داعش إن أحد عناصره نفذ الهجوم بسيارة ملغومة.

Anschlag in Sinai

العريش- صورة من الأرشيف

ذكر التلفزيون المصري مساء السبت (19 آذار/ مارس) أن عدد قتلى الهجوم على كمين الصفا بالعريش ارتفع إلى 13 من رجال الشرطة. وكانت مصادر بمديرية أمن شمال سيناء في مصر قد قالت قبل ذلك إن مسلحين شنوا هجوما بقذائف "ار بي جي" وقذائف هاون مساء السبت على كمين للشرطة بمنطقة الصفا جنوبي العريش، فيما قامت قوات الشرطة بالرد على الهجوم.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية أن ثمانية من قوات الأمن المصرية قتلوا، وأن مصدرا قال إن سبعة آخرين من قوات الأمن أصيبوا في الهجوم.

وقال بيان منسوب لجماعة ولاية سيناء التي بايعت تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في 2014 إن أحد عناصرها اقتحم نقطة التفتيش بسيارة ملغومة انفجرت وإنه قتل. وزعم البيان أن مقاتلين آخرين اقتحموا نقطة التفتيش بعد تفجير السيارة الملغومة وقتلوا أكثر من عشرة من قوات الأمن بينهم ضباط واستولوا على "أسلحتهم وعتادهم".

وتحول قيود أمنية مشددة مفروضة في كثير من مناطق شمال سيناء دون التغطية الصحفية المباشرة لهجمات المتشددين والحملة التي يشنها الجيش عليهم، والتي تشارك فيها الشرطة.

وأكدت مصادر في وزارة الداخلية بالقاهرة وقوع الهجوم على نقطة التفتيش المسماة كمين الصفا، لكنها قالت إنه جارٍ حصر القتلى والمصابين. وقال شاهد إن قوات الأمن ألقت القبض على عدد من المشتبه بهم.

وخلال العامين الماضيين قتلت الجماعة، التي كانت تسمي نفسها أنصار بيت المقدس، مئات من أفراد الجيش والشرطة. ويقول الجيش إنه قتل مئات من قادة الجماعة وأعضائها في الحملة عليها.

ص.ش/ ف.ي (رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان