مقتل جندي ألماني في هجوم بشمال أفغانستان | أخبار | DW | 02.06.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل جندي ألماني في هجوم بشمال أفغانستان

قتل جندي ألماني إثر هجوم تعرضت له سريته في شمال أفغانستان. وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هذا الهجوم. من جانبه أكد وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزير أن قوات بلاده لن تنسحب من أفغانستان، ولن تستسلم لأعمال العنف.

default

وزير الدفاع الألماني أثناء إعلانه عن مقتل الجندي الألماني

كشف الجيش الألماني عن مقتل أحد جنوده في هجوم في شمال أفغانستان اليوم الخميس (الثاني من حزيران/ يونيو 2011)، ليرتفع عدد الجنود الألمان الذين قتلوا في أفغانستان إلى أربعة في أقل من عشرة أيام. وقال وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزير، إن خمسة جنود آخرين أصيبوا في الهجوم الذي استهدف ناقلة جنود مدرعة، في إقليم باغلان، أحدهم حالته خطيرة. وكانت سرية من الجنود الألمان مكلفة بالبحث عن المواد الناسفة بدائية الصنع على طول طريق رئيسي في المنطقة الواقعة على بعد نحو 36 كلم جنوب مدينة قندز، قد تعرضت لهجوم.

Bundeswehr Soldaten Gefallene Kameraden Sarg Trauer

خلال العشرة أيام الأخيرة سقط أربعة جنود ألمان في أفغانستان

وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم في رسالة نصية، وادعت أنها قتلت خمسة جنود في قنبلة زرعت على جانب طريق. وقال دي ميزير إن ألمانيا لن تنسحب من أفغانستان رغم الأسى الذي تشعر به ألمانيا على الجنود الذين قتلوا في الأيام الأخيرة. وأضاف : "لا نستطيع أن نستسلم لأعمال العنف. إذا انسحبنا الآن فان ثقة الأفغان ستهتز... إننا نريد الأمن والتنمية وليس الإرهاب والقمع". وتابع قائلا :"إستراتيجيتنا صحيحة، وبدأت تؤتي ثمارها، وطالبان بدأت تنسحب".

هذا وقتل جنديان ألمانيان السبت الماضي وأصيب الجنرال الألماني ماركوس كنايب وهو مسؤول كبير بحلف شمال الأطلسي (ناتو) والقائد الإقليمي لقوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) في شمال أفغانستان. وقتل الأربعاء الماضي جندي ألماني في هجوم استهدف دورية في إقليم قندز. واعتقل خمسة رجال شرطة أفغان والعديد من المسلحين على صلة بهجوم السبت الماضي.

(ع ش/ د ب أ، أ ف ب)

مراجعة: أحمد حسو

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان