مقتل ثمانية من عناصر الأمن المصري و″داعش″ يتبنى العملية | أخبار | DW | 05.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مقتل ثمانية من عناصر الأمن المصري و"داعش" يتبنى العملية

تعرض كمين للشرطة المصرية إلى هجوم مسلح في سيناء أثناء صلاة عيد الفطر. وشوهدت طائرات حربية وهي تحلق في سماء مدينة العريش لمطاردة المهاجمين. تنظيم "داعش" سارع إلى تبني العملية عبر وكالة "اعماق" التابعة له.

Ägypten Soldat Sinai (picture-alliance/dpa)

صورة من الأرشيف

 تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف على نطاق واسع باسم "داعش" اليوم الأربعاء (الخامس من حزيران/ يونيو 2019) الهجوم الذي أسفر عن مقتل ثمانية عناصر أمن مصريين في محافظة سيناء، عبر وكالته الدعائية. وذكرت وكالة "أعماق" أن مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" شنوا صباح اليوم هجومين متزامنين على حاجزين للشرطة المصرية داخل مدينة العريش.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت أن "عناصر إرهابية" استهدفت "كمينا أمنيا جنوب مدينة العريش" وأن الاشتباك أسفر عن "مقتل خمسة من العناصر الإرهابية". وحسب الوزارة أيضا فإن ضابطا وأمين شرطة وستة مجندين مصرين قتلوا أيضا.  

وذكرت مصادر إعلامية أن هجوما مسلحا استهدف ملح كمينا للشرطة المصرية صباح اليوم غرب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء. وأفاد شهود عيان بأن الهجوم استهدف الكمين رقم 14 أثناء صلاة عيد الفطر، مضيفين أن قوة الكمين تصدت للمهاجمين وأن الاشتباكات استمرت لأكثر من نصف ساعة.

ز.أ.ب/ح.ز (د ب أ)

مختارات