مقتل أربعة اسرائيليين في هجوم بالأسلحة بالضفة الغربية | سياسة واقتصاد | DW | 31.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مقتل أربعة اسرائيليين في هجوم بالأسلحة بالضفة الغربية

قتل أربعة مستوطنين اسرائيليين في هجوم مسلح في الضفة الغربية، وفي أول رد فعل له قال نتنياهو أن "الترهيب لن يقرر حدود اسرائيل". ويأتي الهجوم يومين قبل انطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل

default

محققون إسرائيليون يتفحصون موقع الحادث

قبل يومين من انعقاد محادثات سلام مباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين ( 2 سبتمبر/ أيلول ) أدى اعتداء على سيارة بالضفة الغربية الى مقتل أربعة اسرائيليين. وأكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ما تناقلته بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية ، وأعلنت الشرطة الاسرائيلية ان "أربعة اسرائيليين قتلوا مساء اليوم الثلاثاء في هجوم إرهابي وقع قرب مستوطنة كريات أربع في منطقة الخليل" في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر طبية أن القتلى هم رجل وزوجته في الأربعينات من العمر وشاب وفتاة في العشرينات. وأوضح الجيش الاسرائيلي أن إحدى المرأتين كانت حاملا، وأوضح المتحدث باسم الشرطة ان السيارة التي كانت تقلهم تعرضت لإطلاق نار بين كريات أربع وقرية بني نعيم الفلسطينية قرب الخليل.

وذكر التلفزيون الاسرائيلي أن الأعيرة النارية أطلقت من سيارة متحركة. من جانبه صرح المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفلد لوكالة الأنباء الفرنسية "انه هجوم إرهابي". وأشار الى ان الجنود الاسرائيليين يقومون بتمشيط المنطقة بحثا عن منفذي الهجوم.

ويذكر أن المستوطنين يستخدمون عادة هذه الطريق التي تعتبر منطقة تشهد الكثير من التوتر بين الفلسطينيين والاسرائيليين. وذكرت وكالة روتيرز أن كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس في قطاع غزة أصدرت بيانا مساء اليوم الثلاثاء تعلن فيه مسؤوليتها عن الهجوم وأفاد البيان بأن الكتائب تعلن "مسؤوليتها الكاملة عن العملية البطولية" في الخليل.

وفي أول رد فعل له على الهجوم ، أكد بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي أن " الترهيب لن يقرر حدود إسرائيل" وقال مسؤولون مقربون من نتنياهو مساء الثلاثاء أن نتنياهو سيلتقي وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في وقت لاحق قبل المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين، وأنه سيشدد على أهمية "الاجراءات الأمنية الفعالة" بالنسبة لإسرائيل. واضاف المصدر للصحافيين المرافقين لنتنياهو الى واشنطن ان "لا تسوية ممكنة حول ذلك. وهو سيقول لها ان الترهيب لن يقرر حدود اسرائيل او مستقبلها".

من جهته أدان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الهجوم في بيان صادر عن مكتبه، وأضاف فياض "ندين هذه العملية التي تتعارض مع المصالح الفلسطينية ومع الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية لحشد الدعم الدولي لحقوق شعبنا الوطنية وحماية مصالحه وكذلك مع الالتزامات التي أخذتها على عاتقها".

وأضاف"ورغم وقوع العملية في المناطق التي تقع خارج المسؤولية الأمنية الفلسطينية.. إلا أن السلطة الوطنية ستواصل اتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بمنع تكرار مثل هذه الأحداث."

وعلى صعيد آخر ، من المقرر ان يلتقي القادة الاسرائيليون والفلسطينيون مع الرئيس الاميركي باراك اوباما على مأدبة عشاء بالبيت الابيض يوم غد الاربعاء ، ويفتتحوا المحادثات الرسمية الخميس المقبل لتكون المفاوضات المباشرة الاولى منذ نحو عامين بين الطرفين.

(س م / أ ف ب ، رويترز ، د ب أ )

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان