مقاتلات تركية تقصف عفرين وروسيا قلقة إزاء العملية العسكرية | أخبار | DW | 20.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقاتلات تركية تقصف عفرين وروسيا قلقة إزاء العملية العسكرية

قصفت مقاتلات تركية مواقع كردية في عفرين السورية، فيما يدعي الجيش الحر أنه دخل منطقة عفرين. من جانبها، أعربت روسيا عن قلقها من العمليات العسكرية وقالت إنها ستطلب من الأمم المتحدة دعوة تركيا لوقف عمليتها العسكرية.

قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو اليوم السبت(20 كانون الثاني/يناير 2018) إن القوات المسلحة التركية تقصف أهدافا في سوريا برا وجوا بعد ساعات من إعلان الجيش شن عملية عسكرية في منطقة عفرين. وأضاف الوزير أن الجيش لا يستهدف إلا الإرهابيين. وقال إن تركيا أبلغت الأطراف المعنية بالشأن السوري بالتطورات في منطقة عفرين مشيرا إلى أن أنقرة تتوقع من حلفائها عدم الوقوف إلى جانب ما وصفها بالمنظمات الإرهابية.

وفي مقابلة عبر الهاتف مع محطة (إن.تي.في) قال جاووش أوغلو إن تركيا أرسلت أيضا بيانا مكتوبا عن العملية للحكومة السورية. وصرح وزير الخارجية التركي مولود جاووش اوغلو لقناة "24 تي في" "لقد ابلغنا كل الأطراف بما نقوم به. حتى أننا أبلغنا خطيا النظام السوري"، مضيفا "رغم أن لا علاقات لنا مع النظام، نقوم بهذه الخطوات انسجاما مع القانون الدولي".

وقصفت مقاتلات تركية اليوم السبت مواقع تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم. وصرّح يلديريم في خطاب متلفز "بدأت قواتنا المسلحة حملة جوية للقضاء على عناصر" وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية رغم أنها تحظى بدعم الولايات المتحدة في التصدي لتنظيم "داعش".

وفي موازاة ذلك،يدعي الجيش السوري الحرّ الموالي لتركيا أنه دخل منطقة عفرين التي يسيطر عليها الأكراد، بحسب وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية. وأفاد مراسل وكالة فرانس برس في الجهة التركية من الحدود أن مقاتلتين نفذتا ضربات جوية داخل الأراضي السورية. وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد في وقت سابق السبت أن بلاده بدأت عملية برية ضد وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين بشمال سوريا.

مشاهدة الفيديو 01:57
بث مباشر الآن
01:57 دقيقة

عفرين .. لماذا تمثل هاجساً لدى تركيا؟

من جانبها، دعت قوات سورية الديمقراطية "قسد" اليوم السبت الحكومة التركية إلى وقف التهديدات غير المبررة على منطقة عفرين. وأكدت القوات في بيان لها اليوم تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه " ندعو تركيا إلى وقف التهديدات التي لا مبرر لها، وندعو المجتمع الدولي أيضاً إلى ضمان إيلاء الاهتمام الكامل لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي الذي لم يُهزم بعد، وإيجاد حلٍّ سياسي دائم في سورية لإنهاء معاناة الشعب السوري مرة واحدة وإلى الأبد".

على صعيد متصل، أعربت وزارة الخارجية الروسية، مساء اليوم السبت، عن قلقها إزاء بدء القوات التركية عملية عسكرية في مدينة عفرين. كما قالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان نقله موقع قناة روسيا اليوم، إن قيادة القوات الروسية بسورية اتخذت تدابير لضمان سلامة الجنود الروس في عفرين".

وقال البيان: "قيادة مجموعة القوات الروسية في سورية اتخذت تدابير لتوفير أمن العسكريين الروس المتواجدين في منطقة عفرين حيث تجري القوات التركية عملية ضد التشكيلات الكردية". وأوضح البيان، أنه "ومن أجل تجنب استفزازات ممكنة، وتعريض حياة وسلامة العسكريين الروس للخطر، فقط تم سحب المجموعة العملياتية لمركز المصالحة والشرطة العسكرية الروسية من محيط عفرين".

فيما أبلغ عضو بلجنة الأمن في مجلس الاتحاد الروسي وكالة الإعلام الروسية اليوم السبت بأن روسيا ستدعم سوريا دبلوماسيا وستطلب من الأمم المتحدة دعوة تركيا لوقف عمليتها العسكرية في عفرين السورية. ونقلت الوكالة عن فرانز كلينتسيفيتش قوله "ليست سوريا فقط من ستطلب وقف هذه العملية. روسيا ستدعم هذا الطلب أيضا وسوف تقدم الدعم الدبلوماسي لسوريا".

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان