مفوضية اللاجئين ترجح مقتل 700 مهاجر في المتوسط في أسبوع واحد | أخبار | DW | 29.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مفوضية اللاجئين ترجح مقتل 700 مهاجر في المتوسط في أسبوع واحد

رجحت المفوضية العليا للاجئين أن يكون نحو 700 مهاجر قضوا غرقا قبالة ليبيا في طريقهم إلى إيطاليا هذا الأسبوع، في ثلاثة حوادث غرق وسط ظروف مروعة، استنادا إلى شهادات ناجين.

قال المتحدث باسم المفوضية فيديريكو فوسي لوكالة فرانس برس "الوضع فوضوي، لسنا واثقين بدقة الأرقام، لكننا نخشى أن يكون نحو 700 شخص قد غرقوا في ثلاثة حوادث حصلت هذا الأسبوع". وروى ناجون عند وصولهم إلى ميناءي ترانتو في بوليا وبوتسالو في صقلية بإيطاليا للمفوضية ومنظمة "سيف ذي تشيلدرن" كيف غرق مركبهم وسط ظروف مأسوية بعد إبحارهم من ميناء صبراتة الليبي.

وكتبت المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين كارلوتا سامي على تويتر "لن نعرف العدد الدقيق أبدا، لن نعرف هوياتهم، لكن الناجين تحدثوا عن مقتل أكثر من 500 شخص" في حادث الخميس. كما فقد أثر نحو 100 شخص بعد غرق مركب الأربعاء، فيما أعلنت البحرية الايطالية انتشال 45 جثة بعد غرق مركب ثالث الجمعة، ما قد يرفع حصيلة القتلى هذا الأسبوع إلى 700 مهاجر.

وأكدت المتحدثة باسم "سيف ذي تشيلدرن" في صقلية جوفانا دي بينيديتو لفرانس برس أن تحديد عدد المفقودين مستحيل، ناقلة عن الناجين أن نحو 1100 شخص غادروا صبراتة الليبية الأربعاء في مركبي صيد وزورق مطاطي. وأفادت رواياتهم أن "المركب الأول الذي نقل 500 شخص كان يقطر الثاني وعليه 500 آخرون. لكن المركب الثاني بدأ بالغرق، فحاول البعض السباحة إلى المركب الأول فيما تشبث آخرون بالحبل الذي يربط بينهما"، بحسب دي بينيديتو.

ووفق الشهادات أيضا سارع قبطان المركب الأول السوداني إلى قطع الحبل الذي انفلت إلى الخلف بسرعة فائقة متسببا بقطع رأس امرأة، قبل أن يغرق المركب الثاني سريعا ويسحب معه المهاجرين المكدسين بكثافة على متنه إلى القاع. ونقلت وسائل الإعلام الإيطالية أن الربان السوداني اعتقل عند الوصول إلى بوتسالو إلى جانب ثلاثة آخرين يشتبه بتورطهم في الاتجار بالبشر.

وقالت فتاة نيجيرية "فعلنا كل ما أمكننا لوقف المياه وإفراغ المركب منها"، على ما نقلت صحيفة لا ستامبا. وأضافت "استخدمنا الأيدي وأكوابا بلاستيكية. طوال ساعتين صارعنا المياه بلا جدوى. بدأت المياه تملئ المركب، ولم تبق لدى الموجودين داخل المركب فرصة للنجاة. علق نساء ورجال وأطفال، كثير من الأطفال، وماتوا".

كما تحدث الناجون عن مقتل "نحو 40 طفلا بينهم كثير من الرضع" بحسب صحيفة لا ريبوبليكا. وروى كيدان الأريتري البالغ 13 عاما للمنظمات الإنسانية "قضت أمي وأختي التي تبلغ 11 عاما أمامي"، مضيفا "كانت الجثث في كل مكان".

ومع تحسن الطقس تضاعفت أعداد المراكب التي تحاول عبور المتوسط من ليبيا إلى ايطاليا. وأوردت وكالة "انسا" الايطالية أنه تم رصد نحو 70 زورقا مطاطيا وعشرة مراكب هذا الأسبوع. والسبت صرح وزير الداخلية الإيطالي اأجيلينو الفانو أن أوروبا تحتاج إلى "اتفاق سريع مع ليبيا والدول الإفريقية" لإنهاء هذه الأزمة.

هـ.د/ ع.ش ( أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان