مفاوض معارض: لا مجال لحل سياسي طالما إيران متواجدة في سوريا | أخبار | DW | 31.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مفاوض معارض: لا مجال لحل سياسي طالما إيران متواجدة في سوريا

تعتقد المعارضة السورية أن الظروف الدولية متاحة اليوم للمطالبة بإخراج إيران من البلاد وتطلب مساعدة الاتحاد الأوروبي في تحقيق هذا الهدف. فانسحاب الولات المتحدة من الاتفاق النووي يفتح المجال لزيادة الضغط على طهران.

مشاهدة الفيديو 02:02
بث مباشر الآن
02:02 دقيقة

القوات الأجنبية المشاركة في الحرب في سوريا

يرى نصر الحريري، كبير مفاوضي المعارضة السورية أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع إيران يفتح المجال لزيادة الضغط على طهران لوقف دعمها العسكري لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الحريري اليوم الخميس (31 أيار/مايو 2018) إن "دور إيران يكبر شيئا فشيئا على حساب شعبنا. لذا فنحن ندعم أي آلية دولية قد تحجم نفوذها في المنطقة بشكل عام وفي بلدنا بشكل خاص". وأضاف "لا نستطيع فصل... البرنامج النووي (الإيراني) عن برنامج طهران الصاروخي وسلوك إيران الخبيث في منطقتنا".

وحسب الحريري فإنه لا وجود لحل سياسي في سوريا طالما تواجدت فيها إيران والمليشيات التابعة لها. وفيما كان المعارض البارز يطلب العون من بروكسل، كان الأسد يطالب القوات الأمريكية بالرحيل عن سوريا "لأن سكان الشرق الأوسط سئموا الغزاة الأجانب"، كذا، حسب الرئيس السوري.

 ورد الحريري عليه بالقول إن روسيا وإيران تحاربان بالنيابة عنه، مشيرا إلى وجود نحو مئة ألف مقاتل إيراني أو مرتبط بإيران في البلاد. وبدعم موسكو وطهران، يبدو الأسد الآن أقوى في الحرب التي أودت بحياة نصف مليون شخص وشردت ستة ملايين آخرين داخل سوريا فضلا عن فرار خمسة ملايين لاجئ منهم من لجأ إلى الاتحاد الأوروبي.

ويدعم الاتحاد الأوروبي بقوة أيضا محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة بشأن سوريا لكنها لم تحقق تقدما يذكر منذ بداية الصراع في 2011 ويرجع ذلك بشكل كبير إلى أن روسيا والولايات المتحدة تدعمان أطرافا متصارعة في الحرب.

ويشار إلى أن الحريري أجرى محادثات مع فيدريكا موغريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي بهذا الشأن اليوم الخميس.

 

ح.ع.ح/أ.ح (رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان