مغردون: هل تدفع قطر تكلفة دعمها للربيع العربي؟ | سياسة واقتصاد | DW | 05.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مغردون: هل تدفع قطر تكلفة دعمها للربيع العربي؟

عبر مغردون خليجيون عن رفضهم لمقاطعة قطر. وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بتعاطف كبير إثر انقطاع العلاقات الخليجية القَطَرية. فيما اعتبر آخرون أن التصرف السعودي المصري الإماراتي مبرر لأن الدوحة تدعم تيار الإخوان المسلمين.

قطعت خمس دول عربية علاقاتها مع قطر الاثنين الخامس من أيار/ مايو 2017 بسبب اتهامات بأنها تدعم إسلاميين وإيران. في حين تصدر هاشتاغ #الشعب_الخليجي_يرفض_مقاطعه_قطر موقع تويتر عالمياً، وهو الأمر الذي أسعد مؤيديي قطر في تويتر:

وبالمقابل برز هاشتاغ آخر، استخدمه المؤيدون لقرار مقاطعة قطر، وهو: #قطع_العلافات_مع_قطر

الحائزة على جائزة نوبل للسلم توكل كرمان مقاطعة الدول الخليجية لقطر بأنه كلفة وقوف هذه الدولة الخليجية مع الربيع العربي:

فيما أطلق أتراك حملة تضامنية مع قطر

من جانب آخر يعزو مؤيدو قطع العلاقات الخليجية مع قطر إلى دعم الدوحة لتيار الإخوان المسلمين:

ووصف مغرد على تويتر ما حصل من عزل لدولة قطر  بأنه "مراهقه سياسيه" #القطري_مواطن_خليجي

في حين اعتبر آخر أن هذه معركة بين الخريف العربي (الثورات المضادة) وبين الربيع العربي (ثورات الشعوب).

يأتي ذلك عقب إعلان السعودية والبحرين والإمارات واليمن ومصر قطع العلاقات مع قطر متهما إياها بدعم "الإرهاب" والتدخل في شؤون هذه الدول.

فيما نشر مغرد فيديو "مؤثراً" قال إنه لمشهد عند الحدود الجنوبية للسعودية يودع فيه جنود في الجيش السعودي جنوداً قطريين، كاتباً:  "نبقى إخوان رغم ظلم السياسة".

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، عن أسفها واستغرابها إزاء قطع العلاقات مع الدوحة، وشددت على أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة". 

ع.م/ ف.ي

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان