معهد ألماني يتوقع زيادة عدد سكان ألمانيا تأثرا بالمهاجرين | معلومات للاجئين | DW | 23.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

معهد ألماني يتوقع زيادة عدد سكان ألمانيا تأثرا بالمهاجرين

خلافا للمكتب الاتحادي للإحصاء، يتوقع المعهد الألماني للبحوث الاقتصادية ارتفاع عدد سكان ألمانيا بسبب زيادة معدلات الهجرة. بيد أن المعهد يرى، من جهة أخرى، أن الهجرة لا يمكن أن توقف تقادم عمر السكان في ألمانيا.

يرى المعهد الألماني للبحوث الاقتصادية (IW) أن عدد سكان ألمانيا سوف يزداد خلال الأعوام القادمة ولن يتراجع. وأوضح المعهد اليوم الاثنين (23 أيار/ مايو 2016) أنه يتوقع ارتفاع عدد السكان في ألمانيا بسبب زيادة معدلات الهجرة إلى هذا البلد. وكانت ألمانيا قد استقبلت أكثر من مليون لاجئ ومهاجر في عام 2015.

وتأتي هذه الأرقام مخالفة للتوقعات الأخيرة للمكتب الاتحادي للإحصاء في ألمانيا، التي أشارت إلى حدوث تراجع واضح في عدد السكان. ويبلغ عدد سكان ألمانيا حاليا 81,9 مليون نسمة، وسيرتفع عدد هؤلاء في عام 2021 ليصل إلى 83,9 مليون نسمة، حسب المعهد الألماني للبحوث الاقتصادية (IW).

وقال الخبير الاقتصادي بمعهد "IW" فيليب ديشرماير إن هذا الفرق يرجع إلى عدم إدراج المكتب الاتحادي للإحصاء للأعداد الكبيرة للمهاجرين خلال العامين الماضيين في توقعاته. وشدد المدير التنفيذي للمعهد هانز-بيتر كلوس في البيان الصادر عن المعهد على ضرورة أن يراعي السياسيون هذا التباين خلال تخطيط إنشاء الطرق والمساكن.

بيد أن ديشرماير أكد أن هذا المعدل القوي للهجرة لا يمكنه إيقاف تقادم عمر السكان الألمان. ووفقا لحسابات معهد "IW" فإن ما يزيد على ربع سكان ألمانيا ستتجاوز أعمارهم 67 عاما في عام 2035، فيما تبلغ نسبهم حاليا الخمس فقط.

أ.ح/ح.ع.ح (د ب أ، ي، ب د)

مختارات

إعلان