معمرة صينية عمرها 103 أعوام تقهر كورونا | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 12.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

معمرة صينية عمرها 103 أعوام تقهر كورونا

ليست كل الأخبار المرتبطة بكورونا سيئة، فبعد ستة أيام في المستشفى، تعافت امرأة تخطت المائة عام في الصين من فيروس كورونا. حدث حرص الأطباء في ووهان الصينية على تسجيل هذا الحدث والاحتفال به.

صورة من ووهان في الصين لأطباء يفحصون معلومات خاصة بإحدى المرضى بتاريخ شباط/فبراير 2020

الطبيب المعالج للمعمرة الصينية أرجع تعافيها إلى إنها لا تعاني من مشكلات صحية كبيرة

شفيت امرأة عمرها 103 أعوام من فيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية بعد أن خضعت للعلاج لمدة ستة أيام. ونقلت مجلة "فوكوس" الألمانية، عن الطبيب المعالج للمرأة التي تعتبر "أكبر المصابين بكورونا سنا"، قوله إن المريضة نجحت في تجاوز المرض بسبب أنها لا تعاني من مشكلات صحية أخرى كبيرة.

وأضاف الطبيب أن المريضة عانت من التهاب مزمن في الشعب الهوائية لكن حالتها الصحية كانت جيدة بالنسبة لعمرها.

ووفقا للتقرير فإن حالة المصابة كانت حرجة للغاية في البداية، لدرجة أنها لم تستطع حتى التواصل مع الطاقم المعالج لها، لكن حالتها بدأت في التحسن لتغادر المستشفى مساء الثلاثاء (10 آذار/مارس 2020).

لم يفوت الأطباء بالطبع تسجيل تلك اللحظة واحتفلوا بلقطات مصورة عديدة، بتعافي المريضة، الأكبر سنا حتى الآن بين المصابين بكورونا.

ا.ف/ع.ش

مختارات