معرض برشلونة - مسرح لمنافسة على سوق سمارت فون | علوم وتكنولوجيا | DW | 19.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

معرض برشلونة - مسرح لمنافسة على سوق سمارت فون

لا تزال المنافسة الشديدة قائمة بين الشركات المصنعة لأجهزة "سمارت فون" لفرض منتجاتها في أسواق متخمة. ويبدو أن غوغل قد كسبت الصراع الدائر بينها وبين "مايكروسوفت" و"نوكيا" حسب ما ظهر جليا في معرض برشلونة لتقنية المعلومات.

default

غوغل تغزو سوق الهواتف الذكية

كان المرء في الماضي يستخدم الهاتف النقال للاتصال فقط، والآن أصبحت هذه الأجهزة مزودة براديو وآلة تصوير وغيرها، حيث أصبح بإمكان المستخدم التمتع بوظائف مختلفة كسماع الموسيقى أو التقاط الصور أو تصوير أشرطة فيديو. ومع كل جيل جديد من أجهزة الهواتف النقالة أصبح حجمه أصغر ووظائفه أكثر تنوعا وخصائصه أفضل. وعلى الرغم من أن الأسواق العالمية، وخاصة في الدول المصنعة، قد أصبحت متخمة بمختلف أنواع أجهزة الهاتف النقال، إلا أنه من المنتظر طرح نحو مليار و400 مليون جهاز جديد في مختلف أنحاء العالم، حسب تقديرات المنظمة الأوروبية لتقنية المعلومات "أيتو"، أي بزيادة قدرها 8,5 بالمائة عن عام 2010.

جيل "سمارت تلفون" و"الانترنت المتحرك"

Flash-Galerie Mobile World Congress Barcelona 2011

أجهزة سمارت فون جديدة تضاهي أجهزة الكمبيوتر الصغيرة

وقد بدأت منذ سنوات قليلة أجهزة الهاتف الذكي، أو ما يُسمى ب"سمارت فون"، والتي تقدم خدمات "الانترنت المتحرك"، تسطير على الأسواق وتزيح البساط من تحت أجهزة الهواتف النقالة العادية. وأصبح اليوم جهاز الهاتف النقال يشبه جهاز الحاسوب الصغير الحجم ويتمتع بمحركات "غيغاهرتس" وألوان طبيعية، وقادر على وصل نفسه بالانترنت في أي نقطة تواجد فيها.

وبإمكان المرء أن يطّلع من خلاله على بريده الالكتروني الخاص وأن يستقبل الأخبار والمعلومات القادمة إليه، ومشاهدة أفلام فيديو، والاستعلام عن المكان الذي يتواجد فيه والاسترشاد عما يوجد من مناظر سياحية أو محلات تجارية في مدينة أو مكان معين. وقد حظي الجيل الجديد من الهاتف الذكي بالاهتمام والإعجاب لدى عرضه أخيرا في معرض برشلونة، الذي يشارك فيه نحو 1300 عارض ويستقطب نحو 50 ألف زائر. وتتوقع رابطة تقنية المعلومات في ألمانيا "بيتيكوم" بيع 10 ملايين جهاز منه هذا العام.

وقد ظهر في معرض "موبايل كونغرس" في برشلونة بوضوح أن الشكل أو الوزن لم يعد يحدد نجاح المبيعات، وإنما مدى سهولة الاستعمال والقدرات. والحاسم في الأمر هي أنظمة العمل، التي يعمل بها جهاز الهاتف الذكي. وفي هذا المجال خسر نظام العمل المعتمد من شركة "نوكيا" السباق أمام منافسيه. صحيح أن جهاز "إي أو سي" لشركة "أبّل" يعمل فقط على "آي فون"، لكن استعماله سهل جدا وتحميل البرامج عليه العائدة للشركة، وعددها 300 ألف برنامج، لا يكلّف الكثير.

غوغل تضرب عصفورين بحجر

Flash-Galerie Deutschland Wochenrückblick 2010 KW 33 Google Street View

غوغل تدرج خدمة الملاحة بالصوت أيضا في أجهزة سمارت فون

أما الرابح من كل هذا فهي شركة "غوغل" التي وسعت نظام الملاحة من خلال إدراج خدمة "غوغل مابس" مع صوت ملاحي ضمن الخدمات المتنوعة التي يقدمها الهاتف النقال دون أي مقابل، ما أجبر شركة "نوكيا" على عرض استخدام نظامه الملاحي "أوفي كارتن" دون مقابل أيضا رغم شرائها أخيرا شركة "نافتيك" الملاحية بمليار يورو.

وعشية معرض برشلونة أعلنت "نوكيا" و"ميكروسوفت" تحالفا جديدا لتحسين موقعهما التنافسي، لم يجد من المشاركين إلا ابتسامات ساخرة. ويبدو أن الصراع حُسم لصالح "غوغل" التي ضربت عصفورين بحجر.

رولف فينكل/اسكندر الديك

مراجعة: شمس العياري

مختارات

إعلان