معارك عنيفة بين الحوثيين ومناهضيهم في جنوبي اليمن | أخبار | DW | 29.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

معارك عنيفة بين الحوثيين ومناهضيهم في جنوبي اليمن

شهدت عدن ومطارها ومدن أخرى في جنوبي اليمن معارك عنيفة بين الحوثيين ومناهضيهم من مقاتلي القبائل واللجان الشعبية أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، فيما شهد لواء للحرس الجمهوري تمردا ورفضا لأوامر بدعم الحوثيين في عدن.

ذكرت مصادر عسكرية وأمنية أن عشرين شخصا على الأقل قتلوا في معارك ليلية في عدن (جنوب اليمن) بين لجان الدفاع ومجموعات شيعية متمردة قصفت المطار بالمدفعية ما أدى إلى اندلاع حرائق.وقال مصدر عسكري إن المواجهات للسيطرة على المطار الدولي تواصلت متقطعة صباح اليوم الأحد (29 مارس/ آذار)، بعدما تمكن من وصفهم بـ"متمردين" من استعادة موقع استراتيجي خسروه أمس وسقط تسعة قتلى في صفوفهم.

وذكر ضابط أمني ومصدر طبي لوكالة فرانس برس أن خمسة من أعضاء لجان الدفاع قتلوا بينما كانوا يصدون، عن مدرج المطار، المتمردين الذين قصفوه بالمدفعية لدى فرارهم، ما أدى إلى اندلاع حرائق في برج المراقبة وصالون الشرف ومبنى آخر.وقال مصدر عسكري أن أحد عشر من الحوثيين وقعوا في الأسر خلال مواجهات اندلعت خلال الليل على محور طرق استراتيجي قريب من المطار.

وعلى مدخل عدن وقعت مواجهات في ساعات الصباح الأولى عندما اصطدمت قافلة للحوثيين كانت آتية من محافظة الضالع المجاورة بمقاتلين مناهضين لهم، حسبما ذكر مصدر عسكري، أضاف أن ستة أشخاص منهم أربعة حوثيين قتلوا ولحقت أضرار بدبابتين لهم خلال هذه المعارك التي تمكنوا في نهايتها من التقدم وإقامة مقر قيادتهم في بلدية دار سعد.

وفي سياق آخر أكد مصدر طبي لـ وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، ارتفاع عدد قتلى انفجار مخازن الأسلحة بجبل حديد في عدن، إلى 113 قتيلا بينهم أطفال. ووقعت ظهر أمس السبت انفجارات عنيفة بمخزن أسلحة جبل حديد الذي كان يسيطر عليه الجيش اليمني الذي ترك المخازن بعد التوترات الأمنية التي شهدتها المحافظة.

وفي محافظة أبين (جنوب)، هاجمت مجموعات مناهضة للحوثيين مساء أمس السبت نقطتي مراقبة لهم حول لودر وفق ما أفادت مصادر قبلية، لافتة إلى أن المواجهات التي أعقبت ذلك أسفرت عن تسعة قتلى بينهم سبعة من الحوثيين.

وفي زنجبار كبرى مدن أبين الجنوبية، حصل تمرد داخل اللواء 115 التابع للحرس الجمهوري الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح وفق ما أفادت مصادر عسكرية متطابقة. وجاء ذلك بعد رفض بعض العسكريين التوجه إلى عدن دعما للحوثيين.

إلى ذلك، وقعت معارك عنيفة اليوم الأحد بين مجموعات قبلية مسلحة والحوثيين وحلفائهم من أتباع صالح قرب بيهان في محافظة شبوة شمال شرق عدن، بحسب مصادر قبلية.

ع.ج/ ع.ج.م (آ ف ب، د ب آ)

مختارات

إعلان