معاداة السامية.. ألمانيا غاضبة من انفلات احتجاجات مناهضة لإسرائيل | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 17.05.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

معاداة السامية.. ألمانيا غاضبة من انفلات احتجاجات مناهضة لإسرائيل

دعا مسؤولون ألمان لفرض قيود أكثر صرامة على الأفعال المعادية للسامية عقب الاحتجاجات الأخيرة ضد إسرائيل المرتبطة بمواجهاتها مع حركة حماس. وسُجلت أعمال معادية للسامية وحالات تخريب في عدة مدن ألمانية منذ يوم الخميس الماضي.

دعا عدد من المسؤولين الألمان إلى تشديد إجراءات محاربة معاداة السامية على ضوء الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين في عدد من المدن الألمانية. وبهذا الصدد أشار رئيس البرلمان الألماني "بوندستاغ" فولفغانغ شويبله إلى أن الناس قد ينتقدون السياسات الإسرائيلية وقد يحتجون عليها. واستطرد موضحاً لصحيفة بيلد الشعبية الواسعة الانتشار: "لكن لا يوجد مبرر لمعاداة السامية والكراهية والعنف"، داعياً إلى تطبيق القانون بصرامة وحزم ضد المتورطين في تلك الجرائم.

كما أدان  وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر  بشدة الاحتجاجات المناهضة لإسرائيل وقال إن ألمانيا لن تتسامح مع حرق الأعلام الإسرائيلية أو الاعتداء على المؤسسات اليهودية على الأراضي الألمانية.

من جهته، دعا أولاف شولتز (نائب المستشارة أنغيلا ميركل والمرشح عن الحزب الاشتراكي الديموقراطي لمنصب المستشارية) إلى اتخاذ خطوات حاسمة ضد تلك الأعمال. وقال شولتز لمجموعة فونك الإعلامية اليوم الاثنين (17 مايو/ أيار 2021) "بشأن الهجمات على المؤسسات اليهودية في ألمانيا والشعارات المعادية للسامية في المظاهرات في الشوارع الألمانية، أقول بوضوح: لا تساهل مع أفعال من هذا القبيل". وأضاف أنه يجب أن يشعر الجناة بالصرامة الكاملة للقانون.

مشاهدة الفيديو 26:06

واحة الثقافة - اليهود في ألمانيا - إسهام ثقافي متنوع

وشهدت المظاهرات المناهضة لإسرائيل في ألمانيا أعمالاً مخالفة للقانون، من بينها إحراق الأعلام الإسرائيلية. وطالب مفوض الحكومة لمعاداة السامية، فيليكس كلاين، إلى اتخاذ إجراءات سريعة حال انخراط شخص ما في نشاط معاد للسامية. وصرح كلاين لصحيفة "إف.إيه.زد" اليومية في تعليقات نشرت اليوم الإثنين بأنه "يجب وضع النيابة العامة والشرطة في وضع يسمح لهما بالتعرف على مرتكبي أفعال معاداة السامية ومعاقبتهم بسرعة وبشكل أفضل". وقال إن هناك حاجة إلى "معيار أوروبي" لتحديد ومعاقبة معاداة السامية.

وفي سياق متصل، أكد الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم في ألمانيا باول زيمياك أن  الكراهية المعادية للسامية  ليست رأياً، ولكنها عمل إجرامي. وقال زيمياك لبوابة "ذابايونير" الأخبارية  "إننا نشهد مسيرات معادية للسامية وكراهية مثيرة للاشمئزاز لليهود هذه الأيام، مما يجعل من الضروري اتخاذ إجراءات أكثر حسماً ضد معاداة السامية"، كما دعا إلى حظر جميع رموز حماس في ألمانيا.

وفي مقابلة مع صحيفة بيلد الشعبية، اقترح سفين شولتز، زعيم الاتحاد المسيحي الديمقراطي بولاية ساكسونيا-أنهالت عقد قمة للشرطة والحماية الدستورية وسلطات الهجرة بهذا الشأن في أقرب وقت ممكن.

ح.ز/ ع.غ (د.ب.أ / أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة