مظاهرات في ألمانيا وفي ألف مدينة بالعالم أسوة باحتجاجات″احتلوا وول ستريت″ | أخبار | DW | 15.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مظاهرات في ألمانيا وفي ألف مدينة بالعالم أسوة باحتجاجات"احتلوا وول ستريت"

شهدت أكثر من 50 مدينة ألمانية خروج آلاف المحتجين الرافضين للنظام الاقتصادي ولسياسة الشركات والبنوك الكبرى. كما شهدت حوالي ألف مدينة في العالم، احتجاجات مشابهة، كان أكبرها في روما وأثينا.

default

آلاف المحتجين أمام البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت

احتشد محتجون في مختلف أنحاء العالم لتوجيه صرخة غضب اليوم السبت (15 تشرين أول/ أكتوبر)، في وجه مصرفيين ورأسماليين وسياسيين، يتهمونهم بتدمير اقتصاديات العالم وحكمهم على الملايين بمواجهة الفقر والصعاب نتيجة طمعهم. وخرج المحتجون، متأثرين بحركة "احتلوا وول ستريت" التي نشطت الشهرالماضي، للشوارع من نيوزيلاند الى آلاسكا، ومن لندن وفرانكفورت إلى نيويورك نفسها. وكانت مواقع الانترنت الاجتماعية قد غصت بالدعوات الحاشدة.

وشهدت مدن ألمانية عدة، اليوم السبت، احتشاد مئات المحتجين ضد المصارف رافعين لافتات تقول: "أنتم تدمرون مستقبلنا" و"أنتم تلعبون بحياتنا". وأكبر هذه المظاهرات كانت في فرانكفورت، أمام البنك المركزي الأوربي، حيث احتشد حوالي 5000 شخص، بحسب تقدير الشرطة المحلية في فرانكفورت، تحت شعار "احتلوا فرانكفورت، أسوة بمبادرة "احتلوا وول ستريت" التي انطلقت في نيويورك. كما كانت برلين مسرحا لتظاهرة شارك فيها أكثر من 1200 شخص، بحسب الشرطة هناك. وشهدت مدن كولونيا وهامبورغ وهانوفر وشتوتغارت وغيرها (حوالي 50 مدينة ألمانية) مظاهرات مشابهة.

Weltweite Proteste von Kapitalismuskritikern 15.10.2011 NO FLASH

محتجون في مانيلا يرفعون شعارات مناهضة لجشع الشركات

مظاهرات في أكثر من ألف مدينة

وتظاهر المئات في المراكز الرئيسية بنيوزيلندا اليوم السبت في ظل انتشار حركة "احتلوا وول ستريت" في أنحاء العالم. وذكر الموقع الإلكتروني لإذاعة نيوزيلندا أن مركزين اثنين على الأقل بدأت فيهما المسيرات، فيما لوَّح بأنه سيكون احتلالا لأسبوع أو أكثر. ونظم نحو مائتي شخص مسيرة في مدينة ولينغتون، بينما نظم 300 شخص آخرون مسيرة في أوكلاند.

وفي سيدني تجمع قرابة ألفي شخص في حي المال، السبت، لإثارة الحماس من أجل حركة احتجاج على غرار "احتلوا وولستريت" في الولايات المتحدة. وخرج مئات الأشخاص، وليس الآلاف كما كان المنظمن يأملون، إلى الشوارع للاحتجاج على ما قالوا إنه جشع الشركات. وانتهت المظاهرة السلمية بتعهد بتنظيم اعتصام أمام المصرف الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي الأسترالي) لعدة أيام.

وفي روما، التي شهدت واحدة من أكبر تلك التظاهرات، خرج عشرات الآلاف، يتوقع أن يصل عددهم لاحقا حتى 200 ألف متظاهر، رافعين شعار "يا شعوب أوربا انتفضوا". ونقلت رويترز عن شهود قولهم إن متظاهرين في روما أشعلوا النيران في سيارتين وهشموا نوافذ بعض المتاجر. وأضافوا أن أعمال عنف تسبب فيها متشددون ملثمون يعرفون باسم "الكتل السوداء"، والذين كانوا اندسوا وسط مظاهرات سابقة. وعرض التلفزيون لقطات لإحدى السيارتين، بعد ان اندلعت بها النيران، ودخان كثيف أسود يخيم على المظاهرة التي كانت سلمية باستثناء ذلك.

كما شهدت العاصمة اليابانية طوكيو والفيلبينية مانيلا والكورية الجنوبية سيول والبريطانية لندن وغيرها (حوالي 1000 مدينة حول العالم) خروج متظاهرين للمشاركة في هذه الحركة الاحتجاجية العالمية.

(ف. ي، د ب ا، رويترز، أ ف ب)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان