مظاهرات عربية وإسلامية ضد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل | أخبار | DW | 08.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مظاهرات عربية وإسلامية ضد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

إضافة إلى مظاهرات عارمة في الأراضي الفلسطينية، خرجت أخرى في عدد من الدول العربية والإسلامية عقب صلاة الجمعة تنديدا بقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وشيخ الأزهر يضم صوته إلى الجهات الداعية إلى "انتفاضة ثالثة".

اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في القدس ومدن الضفة الغربية المحتلة، بعد تجمعات احتجاجا على اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة للدولة العبرية. ووقعت المواجهات في مدن رام الله و الخليل ونابلس وبيت لحم واريحا في الضفة الغربية المحتلة بعد صلاة الجمعة، وفي البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة. وقام شبان ملثمون بإلقاء حجارة على قوات الأمن الإسرائيلية التي ردت باستخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

من جهة أخرى تظاهر آلاف الاشخاص بعد صلاة الجمعة في إسطنبول وخرج الآلاف في مسيرة من مسجد الفاتح وسط العاصمة التركية حيث هتفوا "القدس لنا وستبقى كذلك!" و"فلتسقط أميركا، فلتسقط اسرائيل". 

وأعلنت تركيا وإسرائيل العام الماضي نهاية أزمة نشبت بينهما على خلفية اقتحام وحدة من القوت الإسرائيلية سفينة مساعدات متوجهة الى غزة في 2010، ما أدى الى مقتل عشرة نشطاء أتراك.

وفي سياق متصل، ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن المئات شاركوا في مظاهرات في أنحاء البلاد اليوم الجمعة للتنديد بقرار الرئيس الأمريكي. وأذاع التلفزيون الرسمي لقطات لمتظاهرين يتحركون في مسيرة ويهتفون "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل" ويرفعون الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها "القدس للمسلمين". وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن متظاهرين في عدة مدن أحرقوا دمى تمثل ترامب.

كما خرج الآلاف من العراقيين في مظاهرات في عدد من المناطق فور انتهاء صلاة الجمعة. وهتف المتظاهرون بشعارات تطالب ترامب بسحب قرار نقل السفارة الامريكية إلى القدس باعتبار هذا القرار أمرا يهدد الامن والاستقرار في المنطقة.

شيخ الأهر ينضم إلى الأصوات الداعية إلى انتفاضة

من جهته، استنكر شيخ الأزهرأحمد الطيب اليوم الجمعة خطوة ترامب داعيا الفلسطينيين على القيام بانتفاضة جديدة. وقال شيخ الأزهر في بيان "يتابع الأزهر الشريف بغضب ورفض واستنكار ما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية من إعلان مدينة القدس
الشريف عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني الغاصب في خطوة غير مسبوقة وتحد خطير للمواثيق الدولية ولمشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم حول العالم ولمشاعر ملايين المسيحيين العرب".

وحث في البيان الفلسطينيين على الانتفاض قائلا "لتكن انتفاضتكم الثالثة بقدر إيمانكم بقضيتكم. ونحن معكم ولن خذلكم". ويأتي ذلك بعد دعوات لانتفاضة جديدة وجهتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وجماعة حزب الله اللبنانية بعد قرار ترامب الذي تضمن أيضا البدء في إجراءات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس في تحرك يمثل خروجا عن خط انتهجه سابقوه الذين قالوا إن وضع المدينة يجب أن يتقرر في مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتظاهر المئات في ساحة الجامع الأزهر بعد صلاة الجمعة. وردد المتظاهرون الهتافات المناهضة للقرار الأمريكي. وأكد المتظاهرون ضرورة تكاتف الدول العربية والإسلامية ضد "العدوان الإسرائيلي وضد القرار الأمريكي"، وتنفيذ مقاطعة تجارية واقتصادية للولايات المتحدة. وشدد المتظاهرون على وقوفهم ودعمهم الشعبي لكفاح الشعب الفلسطيني ضد محاولات تهويد القدس.

وفي سوريا دعا خطباء المساجد إلى رفع شعار "الكفاح المسلح ضد إسرائيل". ومن المعروف أن خطبة صلاة الجمعة توزع في سوريا من قبل وزارة الأوقاف التي توجه الخطباء في المساجد الرئيسية بمضامين محددة.

 

ح.ز/ و.ب (أ.ف.ب / د.ب.أ / رويترز)

مختارات