مظاهرات حاشدة في عمان تنديدا بمقتل الكساسبة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 06.02.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مظاهرات حاشدة في عمان تنديدا بمقتل الكساسبة

تظاهر آلاف الأردنيين في عمان تتقدمهم الملكة رانيا عقيلة العاهل الأردني الملك عبد الله، للتنديد بإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة على يد تنظيم "داعش". وجاءت المسيرة بعد ثلاثة أيام من نشر يصور حرق الكساسبة حيا في قفص.

احتشد عشرات الآلاف من الأردنيين في شوارع العاصمة عمان اليوم الجمعة السادس من شباط/ فبراير 2015، لمطالبة الملك عبد الله بتكثيف الضربات الجوية على تنظيم "الدولة الإسلامية" ثأرا لقتله الطيار الأردني معاذ الكساسبة. وتجمعت الحشود قرب مسجد الحسين في عمان ثم سار المشاركون مرددين شعار "الموت لداعش" مستخدمين الاسم الشائع للتنظيم المتطرف في أحدث مؤشر على تصاعد الغضب الشعبي.

وجاءت المسيرة بعد ثلاثة أيام من نشر التنظيم لتسجيل فيديو يزعم أنه يصور حرق الكساسبة حيا في قفص بينما بدا في التسجيل مسلحون ملثمون يرتدون زيا مموها. وعارض كثير من الأردنيين مشاركة بلادهم في الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد مواقع الدولة الإسلامية خشية رد الفعل الانتقامي. لكن قتل الطيار المتزوج حديثا والذي ينتمي لعشيرة كبيرة زاد التأييد للحملة العسكرية.

وقصفت الطائرات العسكرية الأردنية أهدافا لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا أمس الخميس قبل أن تحلق فوق منزل الكساسبة. وانضمت الملكة رانيا زوجة العاهل الأردني الملك عبد الله إلى مسيرات اليوم حاملة صورة للطيار القتيل. وقالت لرويترز إن الكساسبة قتل دفاعا عن بلده ودينه وعن الإنسانية وأضافت‭‭ ‬‬ أن الأردنيين متحدون في حزنهم وفخرهم بالطيار "الشهيد".

يشار إلى أن الطيار الكساسبة (26 عاما) كان قد تم أسره يوم 24 كانون الأول/ ديسمبر الماضي بعد إسقاط طائرته الحربية من طراز (إف-16) بالقرب من مدينة الرقة السورية. والأردن عضو في التحالف الدولي العربي بقيادة الولايات المتحدة الذي يشن غارات جوية ضد "داعش" في كل من سوريا والعراق .

ع.ش/ ع.ج (رويترز، د ب أ، أ ف ب)