مطعم ″برغر إردوغان″ يعتزم تقديم ″وجبات سياسية″ أخرى | عالم المنوعات | DW | 11.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

مطعم "برغر إردوغان" يعتزم تقديم "وجبات سياسية" أخرى

بعد أن أضطر لإغلاق مطعمه في مدينة كولونيا إثر تهديدات على خلفية تقديمه "برغر إردوغان"، يعيد صاحب مطعم "أوربان برغري" فتح مطعمه لكن هذه المرة مع إضافة وجبة جديدة إلى قائمة الوجبات التي لا تخلو من طعم السياسة.

بعد شهر من إغلاق مطعمه "أوربان برغري"، خوفا من تهديدات أنصار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك بعد إطلاقه "برغر أردوغان"، يفتتح يورغ تيمان مطعمه من جديد (الأربعاء 11.5.2016) حيث يريد تقديم "مأكولات سياسية" أخرى مثل "برغر حزب البديل" في إشارة إلى الحزب اليميني الشعبوي في ألمانيا.

ففي أبريل/ نيسان أراد يورغ تيمان صاحب مطعم أوربان برغري في بارباروسا بلاتس، في مدينة كولونيا الألمانية أن يظهر تضامنه مع الممثل الكوميدي الألماني يان بومرمان، الذي يواجه المحاكمة بسبب هذه قصيدة سخر فيها من الرئيس التركي رجب طيب إردوغان. فقام مطعم أوربان برغري بإعداد شطيرة جديدة أطلق عليها إسم "أردوغان بورغر". ويقول صاحب المطعم لموقع "شبيغل أونلاين" أن "برغر إردوغان" لقي إقبالا كبيرا من الناس، واصفا هذه الوجبة بأنها لذيذة المذاق وتقدم عادة بجبنة من حليب الماعز، وذلك في إشارة إلى ما تضمنته القصيدة الساخرة من الرئيس التركي.

Urban Burgery Erdogan Burger

يورغ تيمان، صاحب المطعم

تهديدات استفزازية

إلا أن تيمان تلقى تهديدات من أنصار الرئيس التركي، الذين اعتبروا ما قام به خطوة استفزازية، غير مقبولة، ما دفعهم لتهديده بالتعرض له، حسب قولهز كما أن عماله وهم من الأتراك أظهروا تخوفا كبيرا من الاستمرار في العمل معه. وقال صاحب المطعم، في بيان نشره على صفحة الفيسبوك الخاصة بالمطعم، أنه اضطر إلى إغلاق المكان "حتى إشعار آخر" بسبب التهديدات التي وصلته. وأضاف "نحن لن نسمح لأعداء الديمقراطية بتكميم أفواهنا، والتعدي على سيادة القانون والحريات المدنية".

إضافة "وجبة سياسة" جديدة

الآن يعيد صاحب المطعم فتحه من جديد، ولم يفصح عن السبب الذي حدا به إلى تغيير رأيه والتغلب على مخاوفه، إلا أنه ألمح إلى أن التأييد الكبير الذي تلقاه من المواطنين، وتغيير طاقم عماله، بالإضافة إلى التغطية إعلامية الكبيرة لقضيته، ساعدته على هذا القرار.

وجذبت قضية تيمان اهتمام وسائل الإعلام حيث نشرت مواقع ألمانية إعلامية هامة مثل بيلد، وشبيغل أون لاين وصحيفة اكسبرس عن قضيته.

ووفقا لأقوال صاحب المطعم الذي أدلى بها للإعلام، فإن خطته الجديدة هي توسيع "الوجبة السياسية" التي يقمها المطعم، وذلك بإضافة برغر جديدة سوف يسميها باسم "حزب البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، والذي اشتهر بمعاداته للأجانب، حيث يتوقع أن تثير هذه البرغر ردود فعل كبيرة لدى تقديمها.

ع.أ.ج/ع.ج.م

مختارات