مطران هامبورغ يدعو لتسهيل لمّ شمل عائلات اللاجئين لتحقيق الاندماج | معلومات للاجئين | DW | 26.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

مطران هامبورغ يدعو لتسهيل لمّ شمل عائلات اللاجئين لتحقيق الاندماج

ينعقد مؤتمر الخريف للأساقفة الألمان، وموضوعه الرئيسي دخول حزب البديل الشعبوي إلى البرلمان الألماني، الحزب المعادي للمهاجرين والإسلام. المفوض عن شؤون اللاجئين اعتبرها مناسبة للدعوة إلى تسهيل لمّ الشمل عائلات اللاجئين.

دعا شتيفان هيسه مطران الكنيسة الكاثوليكية بمدينة هامبورغ الألمانية، سلطات بلاده إلى تسهيل عمليات لمّ الشمل بالنسبة لعائلات للاجئين المقيمين في ألمانيا. وعلّل رجل الدين كلامه بالقول في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): "إن الناس يعيشون بشكل أفضل في وسطهم الجديد، حين يكونون محاطين بذويهم، وليس حين يسيطر عليهم القلق على مصير أحباءهم وما قد يتعرضون له من أخطار في مناطق الحروب البعيدة".

وحسب المطران هيسه فإن لمّ الشمل عامل أساسي لتحقيق الاندماج، ولهذا "ستستفيد ألمانيا كثيرا، إذا ما ابتعدت عن موقفها الرافض لمسألة لمّ الشمل".

يذكره أن هيسه يشغل منصب رئيس لجنة الاندماج لدى مؤتمر الأساقفة الألماني والمفوض الخاص في شؤون اللاجئين.

وحاليا، يعقد مؤتمر الخريف للأساقفة الألمان وذلك إلى غاية يوم الخميس القادم بمدينة فولدا (شرق). وتسود نتائج الانتخابات العامة التي أجريت أول أمس الأحد على أشغال المؤتمر، خاصة في ظل الاختراق الكبير الذي حققه حزب "البديل من أجل ألمانيا" الشعبوي والمناهض للإسلام والمهاجرين.

وقد عبّرت الهيئات الدينية بما في ذلك الكنيسة الكاثوليكية والإنجيلية، إضافة إلى المجلس الأعلى لليهود عن "قلق بالغ" بعد أن ضمن الحزب الشعبوي مقاعد له في البرلمان الاتحادي (بوندستاغ) بلغت 94 مقعدا، وذلك وفق النتائج الرسمية غير النهائية الصادرة صباح أمس الاثنين، والتي احتسبت لـ"بديل ألمانيا" 12,6 بالمائة من مجموع أصوات الناخبين.

و.ب/ح.ز (د ب أ)

 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان