مطالبات بإعادة أنشطة البرلمان البريطاني بعد قرار قضائي اسكتلندي | أخبار | DW | 11.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مطالبات بإعادة أنشطة البرلمان البريطاني بعد قرار قضائي اسكتلندي

فور صدور قرار أعلى محكمة في اسكتلندا الأربعاء بعدم قانونية تعليق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لأعمال لبرلمان، نواب معارضون يطالبون جونسون بإعادة أنشطة البرلمان.

قضت المحكمة المدنية العليا في اسكتلندا اليوم الأربعاء ( 11 سبتمبر/ أيلول) بـ"عدم قانونية" قرار رئيس الوزراء البريطاني تعليق أعمال مجلس العموم، مؤيدة بذلك طعنا مقدما ضد حكم محكمة أقل درجة صدر الأسبوع الماضي بهذا الشأن. واعتبر الحكم الجديد أن طلب جونسون من الملكة إليزابيث الثانية تعليق عمل البرلمان "أمر غير قانوني لأن هدفه إعاقة عمل البرلمان".

مشاهدة الفيديو 02:16

انقسام في الشارع البريطاني بشأن بريكست

وأيدت اللجنة المكونة من ثلاثة قضاة في محكمة "سيشن"، أكبر محكمة مدنية في اسكتلندا، موقف مجموعة من السياسيين المعارضين لخطوة جونسون التي فجرت غضبا شديدا داخل البرلمان البريطاني ضده. 

وحسب المحكمة، فإن هذا القرار لن يؤثر بشكل فوري على تعليق أعمال البرلمان الذي بدأ الثلاثاء. بينما ذكر متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني أن الحكومة "تشعر بخيبة أمل" إزاء قرار المحكمة، و"سوف تطعن عليه أمام المحكمة العليا البريطانية".

وزعم القضاة أن رئيس الوزراء يحاول بخطوته هذه منع البرلمان من مساءلة الحكومة قبل موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي المقرر في 31 أكتوبر / تشرين الأول المقبل. وحسب مراقبين، فإن جونسون وفر لنفسه بعض الوقت للعمل على خططه لبريكست بدون تدخل البرلمان لحين عودته بعد خمسة أسابيع.

وعقب قرار المحكمة، طالب نواب معارضون بإعادة أنشطة البرلمان. بينما كتب النائب بحزب العمال كير ستارمر تغريدة قال فيها إن "لا أحد يصدق السبب الذي يقوله بوريس جونسون من أجل تعليق عمل البرلمان". وأضاف" أطالب رئيس الوزراء بإعادة أنشطة البرلمان فورا لكي نتمكن من مناقشة هذا الحكم وتقرير ما سوف يحدث".

ع.أ.ج / و ب (د ب ا، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع