مصير من بقوا ساكنين قرب تشيرنوبيل حيث أسوأ كارثة نووية | عينٌ على أوروبا | DW | 23.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عينٌ على أوروبا

مصير من بقوا ساكنين قرب تشيرنوبيل حيث أسوأ كارثة نووية

أسوأ حوادث المفاعلات النووية هي كارثة انفجار مفاعل تشيرنوبيل النووي السوفييتي التي هزت شمال أوكرانيا قبل نحو 33 سنة. لكن ما لا يعرفه كثيرون أن جزيئات مشعة كثيرة متطايرة في تلك الفترة استقرت في جنوب روسيا البيضاء الحدودية. وهو ما دفع السكان إلى الرحيل والمغادرة. لكن العجيب أن بعضهم بقوا يعيشون في المنطقة رغم الخطورة، وبالفعل مات معظم الباقين بمرض السرطان نتيجة التلوثات الإشعاعية.

مشاهدة الفيديو 06:43