مصر: محكمة النقض تؤكد عقوبة السجن للقيادي السلفي ابو إسماعيل | أخبار | DW | 04.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مصر: محكمة النقض تؤكد عقوبة السجن للقيادي السلفي ابو إسماعيل

قال مصدر قضائي في القاهرة إن محكمة النقض أكدت حكما بسجن القيادي السلفي حازم صلاح ابو إسماعيل وخمسة آخرين خمس سنوات لإدانتهم بالتحريض وحصار مقر محكمة القاهرة في عام 2012.

أيدت محكمة النقض المصرية السبت (الرابع من أيار/ مايو 2019) حكما بسجن القيادي السلفي حازم صلاح ابو إسماعيل و5 آخرين لمدة خمس سنوات لإدانتهم بحصار مقر محكمة في القاهرة في العام 2012، حسب ما أفاد مسؤول قضائي.

وابو إسماعيل داعية سلفي شهير التف حوله آلاف السلفيين لدعمه في الانتخابات الرئاسية التي جرت في العام 2012 وفاز بها الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي. لكنه استبعد في اللحظات الأخيرة قبل بدء السباق الانتخابي.

ونسبت النيابة العامة إلى ابو إسماعيل والمتهمين الأخرين التحريض على حصار محكمة مدينة نصر في شمال شرق القاهرة والاشتراك في حصارها في ديسمبر/ كانون الأول 2012 لاستصدار قرار بإخلاء سبيل أحد أنصار ابو إسماعيل الذي قالت الشرطة إنها ضبطت بحوزته سلاحا آليا.

وطعن ابو إسماعيل والخمسة المحكوم عليهم حضوريا على الحكم أمام محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية مصرية وقراراتها لا تقبل الطعن عليها.

وفي أبريل/ نيسان 2015 صدر حكم نهائي بحبس ابو إسماعيل سبع سنوات بتهمة تزوير مستندات بشان جنسية والدته اثناء تقديم ترشحه للانتخابات الرئاسية في العام 2012.

يذكر أن ابو إسماعيل محبوس منذ القبض عليه في يوليو/تموز 2013 في اعقاب إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي التي انتقدها ابو إسماعيل بشدة ووصفها بأنها "انقلاب عسكري".

وكان الجيش أطاح بمرسي آنذاك استجابة لمطالب ملايين المصريين الذين نزلوا إلى الشوارع في تظاهرات حاشدة عبر البلاد احتجاجا على السنة التي قضاها الرئيس الإسلامي في الحكم والتي اتسمت بالاضطرابات السياسية وسوء الأوضاع الاقتصادية والأمنية.

ح.ع.ح/ ع.خ (أ.ف.ب/رويترز)

مختارات