مصر تعلن ترحيل ألماني ثان بعد توقيفه بشبهة الارتباط بداعش | أخبار | DW | 14.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر تعلن ترحيل ألماني ثان بعد توقيفه بشبهة الارتباط بداعش

أفاد تقرير إخباري بأن السلطات المصرية رحلت ألمانيا ثانيا كان تم توقيفه بشبهة الارتباط بعناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية". وأضاف التقرير أنه تم التنسيق مع السفارة الألمانية ومن ثم ترحيله إلى ألمانيا.

ذكرت "الهيئة الوطنية للإعلام" المصرية على موقعها الإلكتروني، اليوم الاثنين (14 يناير/ كانون الثاني 2019)، أنه تم ترحيل الألماني من أصل مصري محمد عبد الغني إبراهيم الصباغ. وأرفقت الهيئة الخبر بصور للصباغ بدا فيها وهو ينهي إجراءات السفر في أحد مطارات مصر.

وأضاف التقرير أنه كان قد تم توقيف الصباغ "منذ بضعة أيام" لدى وصوله إلى البلاد قادما من ألمانيا عبر مطار الأقصر الجوي. وأضاف التقرير أنه "بفحص موقفه، تبين قناعته بفكر تنظيم داعش الإرهابي بألمانيا وارتباطه إلكترونيا ببعض عناصره هناك، وقدومه للبلاد بغرض الانضمام لصفوف العناصر الإرهابية بشمال سيناء... وتم العثور بحوزته على خرائط وبوصلة لاستخدامها في الوصول لتلك العناصر".

وذكر التقرير أن نيابة أمن الدولة العليا كانت قررت في وقت سابق التحفظ عليه، وأنه خلال عرضه لاحقا على النيابة للنظر في تجديد حبسه قررت إخلاء سبيله. وأضاف أنه تم التنسيق مع السفارة الألمانية ومن ثم ترحيله إلى ألمانيا. وكان قد صدر للصباغ ووالده قرار باكتساب الجنسية الألمانية وعدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية في عام 2007 .

وكان طالب ألماني آخر قد عاد إلى ألمانيا نهاية الأسبوع الماضي بعد توقيفه في مصر لأسابيع. وذكرت وسائل إعلام مصرية في حينه أنه تم ترحيله بعد توقيفه بشبهة الارتباط بمتشددين ومحاولة الانضمام إلى تنظيم داعش في سيناء.

ح.زم ع.ج (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان