مصر تطالب بـ″إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة″ من ليبيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.06.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مصر تطالب بـ"إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة" من ليبيا

قبيل أيام من مؤتمر برلين الثاني، شهدت القاهرة لقاءات تناولت "مبادرة استقرار ليبيا" التي سيطلقها المؤتمر. مصر جددت دعمها للسلطة المؤقتة في ليبيا وطالبت بـ"إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة" من هذا البلد دون أن تحدد هويتها.

قوات مسلحة في ليبيا - أرشيف

قوات مسلحة في ليبيا - أرشيف

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن مصر تدعم وتؤكد ضرورة خروج كافة "القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، دون مماطلة أو تسويف، وبما يلبي التطلعات المشروعة للشعب الليبي في بناء مستقبل أفضل".

مختارات

وجاءت تصريحات شكري خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم السبت (19 حزيران/ يونيو 2021) مع وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، التي تقوم بزيارة إلى القاهرة. وشدد شكري على دعم مصر لسيادة ليبيا وأهمية إجراء الانتخابات نهاية العام الجاري، موضحا أنه تم تناول التحضيرات الجارية لمؤتمر برلين وأهمية إنجاحه.

وأوضح شكري أن مصر تُؤكد وتُدعم تنفيذ كافة مراحل خارطة الطريق للحل السياسي في ليبيا، المنبثقة عن ملتقى الحوار الليبي ونص قرار مجلس الأمن رقم 2570 والاستحقاقات الالزامية الواردة به، والمتعلقة بالانتخابات العامة في ليبيا.

وجدد وزير الخارجية المصري، في هذا السياق، التأكيد على دعم مصر للسلطة التنفيذية المؤقتة في ليبيا المتمثلة في المجلس الرئاسي الليبي وحكومة الوحدة الوطنية.

بدورها أشارت المنقوش إلى أن مباحثاتها مع الوزير المصري تناولت توجهات الحكومة في مؤتمر برلين الثاني المقرر عقده في 23 حزيران/يونيو الجاري، والتطلعات لدعم خارطة الطريق، وتنفيذ مخرجات برلين بإنهاء كل التدخلات الخارجية، وتوحيد المؤسسات العسكرية، واستمرار وقف إطلاق النار ودعم مرحلة الاستقرار والأمن في ليبيا.

كما تطرق لقاء المنقوش مع شكري إلى "مبادرة استقرار ليبيا"، التي ستطلق خلال مؤتمر برلين الثاني، والتي تهدف إلى تفعيل آليات مؤتمر برلين الأول والثاني، وقرارات مجلس الأمن 2570 و2571. وأوضحت المنقوش أن هذه المبادرة هي "مبادرة ليبية بدعم دولي تستهدف تفعيل هذه الآليات بوضع جدول زمني لتفعيل الاستقرار الأمن والاستقرار في ليبيا".

وكانت تهديدات بمواجهات مسلحة بين القوات المصرية ونظيرتها التركية قد تصاعدت قبل أشهر، بعد تدخل أردوغان في ليبيا لصالح قوات حكومة الوفاق، وكانت القاهرة تدعم بشكل كبير قوات خليفة حفتر، قبل أن تتغير المعادلة على الأرض خصوصا بعد تشكيل الحكومة الانتقالية الليبية.

إ.ع/أ.ح ( د ب أ)

مشاهدة الفيديو 30:11

ملف ليبيا.. هل يتحول إلى نقطة تقارب بين الرباط وبرلين؟