مصرـ مسيرة للدعاء ضد كورونا والحكومة تحظر التجول ليلا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مصرـ مسيرة للدعاء ضد كورونا والحكومة تحظر التجول ليلا

بعد مشاركة العشرات في مسيرة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء في مدينة الإسكندرية للدعاء والتضرع ضد فيروس كورونا، قررت الحكومة المصرية حظر حركة المواطنين في الطرق العامة مساء وحتى الساعة السادسة صباحاً.

مصر تفرض الحظر على الحركة من السابعة مساء حتى السادسة صباحا (شباب في وسط القاهرة)

اعتبار من الأربعاء سيطبق في مصر الحظر على حركة المواطنين على الطرق العامة من السابعة مساء حتى السادسة صباحا

أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي اليوم الثلاثاء (24 آذار/ مارس 2020) حظر حركة المواطنين على الطرق العامة من السابعة مساء حتى السادسة صباحا، وذلك في إطار
كما أعلن تعليق كافة وسائل النقل الجماعي العام والخاص خلال نفس الساعات. وأوضح أن هذه التدابير ستدخل حيز التنفيذ من صباح غد الأربعاء ولمدة أسبوعين.
كما أعلن تعليق العمل بالمصالح الحكومية باستثناء المكاتب الصحية. وأكد أن العقوبات المشمولة في قانون الطوارئ ستطبق على مخالفي هذه القرارات.. وهي عقوبات تبدأ بغرامة 4000 آلاف جنيه (قرابة 670 دولار) وتصل إلى الحبس" وأضاف أن "التوجيهات الصادرة إلى وزارة الداخلية هي التعامل بكل الحسم والحزم مع أي مخالفات".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد صرح صباح اليوم بأنه كلف الحكومة باتخاذ حزمة إجراءات إضافية لمكافحة انتشار فيروس كورونا

يشار إلى أن مصر  اتخذت حزمة من الإجراءات للتصدي لانتشار الفيروس في البلاد،منها وضع قيود على عمل المحال والمطاعم ودور السينما والمسارح والمساجد وتعطيل الدراسية بالمدارس والجامعات ووقف الانشطة الرياضية. 

من جهة أخرى أظهر فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة العشرات في مسيرة خرجت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء في مدينة الإسكندرية بشمال مصر للدعاء والتضرع لرفع بلاء فيروس كورونا. وردد المشاركون "الله أكبر" و "لا إله إلا الله"، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).
وتدخلت قوات الأمن لتفريق المسيرة، التي جاءت رغم تدابير احترازية تقوم بها الحكومة المصرية لمنع التجمعات ومكافحة انتشار الفيروس.

وقوبلت أنباء هذه المسيرة بردود فعل ساخرة وواسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلق بعض الرواد بكتابة:"ثورة ثورة حتى المصل" و "يا كورونا قول الحق إنت فيروس ولا لأ" و "بيحرقوا علم كورونا في محطة الرمل" و "يا اللي ساكت ساكت ليه؟ ... جبت كحولك ولا إيه؟".

 

 

ونشر البعض تعليقات على غرار "منظمة الصحة: ألطم على وشي؟". وسجلت مصر أمس خمس حالات وفاة جديدة بالفيروس و39 إصابة جديدة، ما يرفع إجمالي عدد الوفيات إلى 19 والإصابات إلى 366 إصابة.

ع.خ /ع.ج.م  (د ب ا)

مختارات