مصرع 27 مهاجرا بينهم 11 طفلا في حادث غرق قبالة سواحل تركيا | أخبار | DW | 08.02.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مصرع 27 مهاجرا بينهم 11 طفلا في حادث غرق قبالة سواحل تركيا

قال خفر السواحل التركي إن 27 مهاجرا بينهم 11 طفلا غرقوا في بحر إيجه قبالة ساحل البلاد بينما كانوا يحاولون الوصول لجزيرة يونانية. وجرى إنقاذ أربعة مهاجرين وتجري حاليا عملية بحث عن تسعة آخرين.

قتل 27 مهاجرا على الأقل الاثنين (الثامن من فبراير/ شباط 2016) بينهم 11 طفلا في حادث غرق في بحر إيجه قبالة السواحل الغربية لتركيا أثناء محاولتهم الوصول إلى الجزر اليونانية، حسب ما أفاد خفر السواحل التركي. وقدمت وكالة دوغان للأنباء حصيلة سابقة أشارت إلى سقوط 24 قتيلا قبالة بلدة ادرميت غرب تركيا. وغرق الزروق الصغير الذي كان يقل 40 راكبا بينما كان متوجها إلى جزيرة ليسبوس اليونانية، حسب ما اعلن خفر السواحل التركي.

وتم إنقاذ أربعة أشخاص في حين اعتبر الباقون في عداد المفقودين رغم عمليات البحث التي تشارك فيها سفن عدة ومروحية. وحسب وسائل الإعلام فان هذه المجموعة من المهاجرين سلكت هذه الطريق التي تعتبر أطول من غيرها للانتقال من الشواطئ التركية إلى ليسبوس، لتجنب زوارق الدورية.

وتزامنت هذه المأساة مع زيارة عمل قصيرة تقوم بها المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الاثنين لأنقرة لحض القادة الأتراك على بذل جهود إضافية لوقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا. وفي ختام لقاء مع رئيس الحكومة التركية احمد داود اوغلو أعلنت ميركل أن البلدين سيطلبان مساعدة الحلف الأطلسي لتامين مراقبة أفضل للشواطئ التركية.

وقد وقعت تركيا والاتحاد الأوروبي في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر "خطة عمل" تنص على مساعدة أوروبية بقيمة ثلاثة مليارات يورو للسلطات التركية مقابل تعهدها بضبط حدودها بشكل أفضل ومكافحة المهربين.

ع.ش/ ع.خ (أ ف ب، رويترز)

مختارات